فاز المنتخب الإسباني على مضيفه الإنجليزي 2 /1 السبت على استاد ويمبلي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة في القسم الأول من بطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وتقدم ماركوس راشفورد بهدف لمنتخب إنجلترا في الدقيقة 11 وبعد دقيقة واحدة أدرك ساؤول نيغيز التعادل لإسبانيا.

وتكفل رودريجو مورينو بتسجيل هدف الفوز للماتادور في الدقيقة 32.

وخاض منتخب إسبانيا أول مباراة له تحت قيادة لويس إنريكي، المدرب الجديد.

وتقدم ماركوس راشفورد بهدف للمنتخب الإنجليزي في الدقيقة 11 بعدما تلقى تمريرة رائعة من لوك شاو أمام المرمى مباشرة ليسدد بكل سهولة بقدمه اليسرى في الشباك.

ورد منتخب إسبانيا بهدف التعادل بعد دقيقة واحدة عن طريق ساؤول نيغيز بعد مجهود رائع من داني كرافاخال في الناحية اليمنى قبل أن يمرر إلى رودريجو مورينو الذي مرر بدوره إلى ساؤول ليسدد من لمسة واحدة في الشباك.

وحصل لاعبو إسبانيا على جرعة من الثقة بعد هدف التعادل حيث سيطر الفريق على مجريات اللعب وشن أكثر من هجمة على مرمى أصحاب الأرض.

وطالب هاري كين بالحصول على ضربة جزاء لمنتخب إنجلترا بعد تعرضه للعرقلة داخل منطقة الجزاء ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وجاءت الدقيقة 32 لتشهد الهدف الثاني لإسبانيا بتوقيع رودريجو مورينو عبر ضربة حرة نفذها تياجو الكانتارا أمام المرمى مباشرة ليقابلها مورينو بتسديدة من لمسة واحدة في الشباك.

وكاد راشفورد أن يسجل الهدف الثاني له ولإنجلترا في الدقيقة 35 من ضربة رأس قوية ولكن الحارس الإسباني ديفيد دي خيا أبعد الكرة.

وبعد مرور خمس دقائق من بداية الشوط الثاني تعرض لوك شاو لإصابة قوية في الرأس ليغادر الملعب ويشارك داني روز بدلاً منه.

وضاعت فرصة خطيرة للمنتخب الإسباني لتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 54 بعدما تهيأت الكرة لتياجو أسباس داخل منطقة الجزاء ليسدد من لمسة واحدة ولكن الكرة مرت بالكاد من فوق الشباك.

وهدأ إيقاع اللعب كثيراً بعد مرور أول عشرين دقيقة ولكن ظلت السيطرة والاستحواذ من نصيب الماتادور الإسباني.

وقبل عشر دقائق من نهاية المباراة كان راشفورد قريباً جداً من تسجيل هدف التعادل لإنجلترا عبر تسديدة قوية بقدمه اليمنى من داخل منطقة الجزاء ولكن دي خيا تصدى له ببراعة.

وسيطر منتخب إنجلترا على مجريات اللعب بشكل كامل في الدقائق الأخيرة لكنه عجز عن هز شباك دي خيا.