تمكن فريق جراحة القلب للكبار في مركز الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد لطب وجراحة القلب في عرعر من إجراء عملية إسعافية طارئة لإنقاذ حياة طفل يبلغ من العمر 6 سنوات تعرض لطلق ناري من بندقية صيد.

وأوضحت إدارة العلاقات العامة والإعلام في صحة الحدود الشمالية أن قسم الطوارئ استقبل حالة طفل حرجة نتيجة إصابته بطلق ناري من بندقية صيد في القلب، وعلى الفور تم نقل الطفل لغرفة العمليات لإيقاف النزيف بمنطقة الصدر والحيزوم والقلب، كما تم غلق الثقب النافذ بالبطين الأيمن للقلب الناتج عن الرصاصة، وأضافت أنه تمت العملية بنجاح - ولله الحمد -، والمريض حالياً في مرحلة التعافي ما بعد العملية، حيث بدأ الأكل والشرب والحركة بصورة طبيعية، وتم تحويله في اليوم التالي لمستشفى الأطفال وحالته جيدة لاستكمال فترة النقاهة ما بعد الجراحة.