يستهوي شذا النعناع المديني حجاج بيت الله الحرام زوار مدينة النبي -صلى الله عليه وسلم- الذين يبتاعون من أنواعه المتعددة «المغربي، الحساوي، الدوش، العطرة، النمام، النوامي..» استعدادا لرحلة العودة إلى بلدانهم، هذه النبتة التي ذاع صيتها ارتبطت بالتربة الطيبة وتميزت بنكهة وعبق خاص لا يضاهى، ويستخدم المدنيون منذ القدم النعناع لتعطير الشاي، وفي طبق السلطة، وتحضير بعض المأكولات، ويتصف النعناع برائحة نفاذة قلما توجد في غيره من النباتات الورقية، أما الأسعار فهي لا تشهد تذبذبا كبيرا على مدار العام.