تحتفل أكثر من 5 آلاف طالبة في 124 مركزا لمحو الأمية بالرياض باليوم العالمي لمحو الأمية اليوم الأحد.

وقد وجه مدير عام التعليم بمنطقة الرياض حمد بن ناصر الوهيبي بأهمية مشاركة شعوب العالم والمنظمات الدولية والعربية والإقليمية للاحتفال باليوم العالمي لمحو الأمية الذي تبنته منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) في مؤتمرها الرابع المنعقد في باريس وألزمت الدول الأعضاء الاحتفاء بهذه المناسبة، ومن حينها أصبح الثامن من سبتمبر من كل عام يومًا عالميًا لمحو الأمية. 

وأضاف الوهيبي: نسبة الأمية في المملكة العام 2017 م 5.6 %، وتهدف وزارة التعليم إلى الوصول بها إلى 2.5 % بحلول العام 2020 كهدف استراتيجي لمباردة التعلم مدى الحياة (استدامة).

من جانبها قالت المساعدة للشؤون التعليمية بالرياض ريم بنت محمد الراشد: صادف الاحتفال باليوم العالمي لمحو الأمية هذا العام السبت الموافق 28 ذي الحجة من العام الهجري 1439، وأضافت الراشد: نحتفل بهذا اليوم لبث الوعي بمشكلة الأمية وأخطارها وأبعادها على المستويات السياسية والثقافية في العالم ودعوة الأميين للالتحاق ببرامج محو الأمية وهي مناسبة لتقويم الجهود السنوية للدول وتبادل الخبرات والتعرف على المستجدات، وتابعت الراشد: الاحتفاء بهذا اليوم يُعد فرصة لحشد الجهود وتعبئة المجتمع المدني للمشاركة في دعم مشروعات وبرامج محو الأمية مع التركيز على التحولات التي يمكن لمحو الأمية أن تحدثها في حياة النساء وأسرهن ومجتمعاتهن التي ينتمين إليها. من جانب ذي صلة ذكرت مديرة إدارة تعليم الكبار بنات بالرياض منيرة اليوسف أن لبلادنا الحبيبة جهودًا خلال السنوات الماضية في تعليم الكبار ومحو الأمية؛ حيث بدأت المملكة العربية السعودية منذ مايزيد على خمسين سنة في تكريس الجهد وتوفير جميع الإمكانات لمحو الأمية وتعليم الكبار إيمانًا منها بالدور الأساسي الذي يلعبه العلم في مجال تقدم الأمم وازدهارها، فأصدرت نظام محو الأمية وتعليم الكبار الذي يتم تنفيذه في إطار حملة شاملة لمحو الأمية إلى جانب قرار مجلس الوزراء بإلزامية التعليم إلى 15 سنة، كما أطلقت الوزارة مبادرة التعلم مدى الحياة (استدامة) ضمن برنامج التحول الوطني 2020 لتحقق رؤية 2030.

وتابعت اليوسف: الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض سعت للوصول إلى أماكن تمركز الأميات وتقديم البرامج المناسبة لهن وتطوير مستواهن ثقافيًا واقتصادياً واجتماعياً ليكن عضوات فاعلات ومشاركات في التنمية. 

وذكرت اليوسف أن أهم برامج تعليم الكبار ومحو الأمية هي:

برنامج تعليم الكبار للمرحلة الابتدائية، وبرنامج مجتمع بلا أمية، وبرنامج الحي المتعلم، فبلغ عدد مدارس وبرامج تعليم الكبار ومحو الأمية بمنطقة الرياض لعام 1438/1439 (124) مدرسة ومركزا يخدم 5875 طالبة ولدينا سبعة مراكز لبرنامج الحي المتعلم استفاد منها 5329 مواطنة.

من جانبه أوضح مدير تعليم الكبار للبنين، خالد العصلب أن برنامج التحول الوطني 2020 لتحقيق رؤية 2030 يهدف إلى تنمية الجوانب الاقتصادية والاجتماعية في المملكة، وتحقيق الرفاه للمجتمع السعودي، وتعزيز قيم التعلم مدى الحياة وتنمية المهارات الحياتية ، وتمكين الشباب من الجنسين لتوفير فرص التعليم والتدريب المتنوعة وتمكين النساء من المهارات اللازمة التى تؤهلهن للدخول إلى سوق العمل والنهوض بمستواهن الثقافي والصحي والاجتماعي والاقتصادي.

الجدير ذكره أن المملكة العربية السعودية بدأت منذ ما يزيد على خمسين سنة في تكريس الجهد وتوفير جميع الإمكانات لمحو الأمية وتعليم الكبار وما زالت تبذل الجهود للوصول لوطن بلا أمية.