بحث المجلس البلدي بمحافظة الطائف سبل تعزيز تنمية الموارد البشرية بالمجلس من خلال تدريب منتسبيه سعياً للارتقاء بالأداء وتحسينه.

وتم خلال الجلسة "38" استعراض خطاب مركز تطوير الكوادر وما يقدمه من تدريب لمنتسبي المجلس البلدي بدورته الحالية.

وناقش الاجتماع التقرير المقدم من أمانة الطائف حيال إنجازاتها خلال الفترة من غرة ربيع الثاني حتى 30 رجب المنصرم من العام الحالي، بالإضافة إلى عرض التعاميم الواردة من الأمانة العامة لشؤون المجالس البلدية.

وقد أوصى المجلس بالرفع لأمانة الطائف بالملاحظات التي لوحظت على التقرير، وإعادة عرضه بالجلسة القادمة بعد استكمال بياناته.

وفي تبوك، عقد المجلس البلدي لأمانة المنطقة اجتماعه الـ 37، برئاسة رئيس المجلس د. عطية الضيوفي، وبحضور أمين منطقة تبوك م. فارس الشفق.

واستعرضت أمانة منطقة تبوك أمام المجلس مشروعات الجسور والأنفاق، حيث أكدت الأمانة أن تباطؤ نسب الإنجاز في مشروعات الجسور والأنفاق يعود إلى إعادة تصحيح آلية المشروعات وأولويتها.

وبينت الأمانة أن تقاطع نفق طريق الملك فهد مع طريق الملك خالد (العيسائي) نسبة الإنجاز وصلت 78 %، وخلال الأربعة أشهر القادمة ستنتهي المرحلة الأولى وسيفتتح التقاطع العلوي، وفيما يخص تقاطع نفق ميدان الإمارة وصفت الأمانة المشروع بالمتأخر، فيما تم ترسية المرحلة الثانية على المقاول بـ 43 مليون ريال، أما جسر عمر بن الخطاب سيفتتح خلال شهر، فيما لايزال جسر الملك فهد مع الإمام عبدالرحمن متأخراً.

كما ناقش المجلس موضوع الحدائق والمتنزهات الجاري تنفيذها بتبوك، حيث أوضحت الأمانة أنها انتهت من خمس حدائق وجاري العمل على 46 حديقة، كما ناقش المجلس تطوير هجر وقرى تبوك قرية شقري ورحيب.

وناقش المجلس استثمارات أمانة منطقة تبوك، وعدة ملحوظات منها الحدائق المستثمرة المهجورة، حيث أكد أمين تبوك أن هذه حدائق عقودها منذ 25 سنة، ولم تكن ضوابط الاستثمار قوية ولكن معظم تلك الحدائق المهجورة أوشكت على الانتهاء.