التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية د. عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، السبت، الرئيس التنفيذي للوكالة الفرنسية للتنمية ريمي ريو، وذلك في مقر الوكالة بالعاصمة الفرنسية باريس.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل التعاون بين مركز الملك سلمان للإغاثة والوكالة الفرنسية للتنمية في مشروعات المركز الإنسانية والإغاثية.

وأوضح د. الربيعة أن هذه اللقاءات التي تمت مع مؤسسات المجتمع المدني وحقوق الإنسان الفرنسية، هي لمدّ جسور التعاون وإيضاح جهود المملكة في رفع معاناة الإنسان في كل مكان دون تمييز بين لون أو عرق أو دين، وإيضاح الصورة الصادقة لحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين –حفظهما الله– على الوقوف مع الأشقاء في اليمن للتخفيف من معاناتهم جراء الأزمة التي تمر بهم، منوهاً أن هناك تجاوباً كبيراً وحماساً من هذه المؤسسات للعمل جنبًا إلى جنب مع المركز في أماكن تواجده.

من جانبه، أكد ريمي ريو على عمق العلاقة بين المملكة وفرنسا، مثمنًا الجهود والنشاطات التي يقوم بها المركز، وتطلع الوكالة إلى التعاون معه في المجالات الإغاثية والإنسانية.