وضعت الإصابات التي تعرض لها عدد من لاعبي الاتحاد الجماهير الاتحادية في قلق كبير، خصوصاً بعد أن تعرض أبرز نجوم الفريق صانع الألعاب التشيلي كارلوس فيلانويفا، ولاعب الوسط جمال باجندوح للإصابة خلال تأدية التدريبات مساء أول من أمس بالمعسكر المقام حالياً بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، ولم يتمكنا من إكمال التدريبات، الأمر الذي دفعهما للتوجه إلى غرفة العلاج، ومن ثم إجراء كشوفات مفصلة عن مدى الإصابة التي لحقت بهما، وكشفت التقارير الطبية الأولية عن حاجة فيلانويفا للراحة لمدة ثلاثة أيام نتيجة الإجهاد الذي لحق به.

ويسعى المدرب الأرجنتيني رامون دياز لتجهيز عدد من اللاعبين البدلاء بعد كثرة الإصابات التي يتعرض لها اللاعبون، خصوصاً بعد أن تأكد من غياب الظهير الأيمن حسن معاذ عن لقاء القادسية المقبل، فيما لم يتحدد بعد مدى إمكانية مشاركة التشيلي فيلانويفا وجاهزية اللاعب جمال باجندوح للقاء القادسية.

من جهته طالب دياز عدداً من اللاعبين بالتوجه إلى صالة الحديد وإجراء تمارين مكثفة نتيجة ضعف المخزون اللياقي لديهم، مشدداً على أهمية تطبيق التمارين بالصورة المناسبة، وسيتابع كافة التقارير التي سيتم تجهيزها مع نهاية المعسكر الحالي للكشف عن مدى جاهزية عدد من اللاعبين للاستفادة منهم خلال اللقاءات المقبلة أو التخلي عنهم بسبب الضعف اللياقي.