على الذكرى وقفت أنثر دموعي في بيوت الطين

به أغلى ذكريات العمر كلّه واجمل أيامي

بها عشنا البساطه مع بعضْنا بالقسا واللّين

وهجرنَاها ولا شفنا السعادة من هكالعامي

أزور أطلالٍ في نِفي القديمة بين حين وحين

أعيد الذاكره لأيام صارت طيف وأحلامي

سقاك السيل ياوادي نِفي ياسلوَة السالين

بنينا فيك سيسان الهوى مع ترف الأقدامي

على وضح النقا نلعب على وضح النقا صافين

قبل مانعرف التمثيل والفديو والأفلامي

قبل نعرف مخططنا ونسكن فلة الدورين

قبل يقْرَن بنات الناس ويْشيلٍ الأقلامي

شعر - سعد بن عبدالعزيز السيّل