احتفلت مجموعة «بي بي جي»، التي تعد من أبرز وأقدم الشركات في قطاع الاتصالات التسويقية المتكاملة في المنطقة، بالمفهوم المتجدد لهيكل أعمالها الذي تمت إعادة تصوره مؤخراً، من خلال تنظيم الاجتماع السنوي الـ25 لموظفيها على متن الفندق العائم لباخرة الملكة اليزابيث الثانية QE2 الأيقونية. وقد كشفت الشركة مؤخراً عن هويتها الجديدة ونهجها المتكامل والقوي الذي يتمحور حول عملائها من خلال ثلاث وحدات أعمال أساسية تتمثل في بي بي جي أورنج وبي بي جي ماكس وبي بي جي الكويت. واحتفالاً بالمفهوم المتجدد للشركة، شارك موظفو الشركة البالغ عددهم 150 موظفا التابعين للشركة في إمارة دبي ودولة الكويت لمدة يومين في عدد من الأنشطة الإبداعية لتعزيز العمل الجماعي وروح الفريق، وشملت تقديم مقاطع فيديو مبتكرة بوحي مستلهم من مرافق الباخرة الأيقونية التي تحولت إلى فندق عائم. وتطلعت مجموعة «بي بي جي» في هذه المناسبة إلى الاحتفال بالذكرى 25 لاجتماعها السنوي في موقع مميز وغير مسبوق، وقد قدّمت قاعات المؤتمرات الفريدة التي وفرتها الباخرة التي تعد الأكثر شهرة في العالم، أجواء احتفالية مثالية وكل ما يلزم لجعل هذه المناسبة ذكرى لا تُنسى. وقال آفي بهوجاني الرئيس التنفيذي لمجموعة بي بي جي «تمثل هذه المناسبة الذكرى الـ25 على اجتماع الشركة السنوي، الذي يعد الأكثر نجاحاً وشعبية حتى اليوم، وقد أسهم هذا الاجتماع في تقريب الموظفين وتوثيق التعاون ما بينهم أكثر من ذي قبل، فضلاً عن تعزيز العلامات التجارية الثلاث المتكاملة والمميزة لوحدات الأعمال التسويقية في المجموعة». وأكمل بهوجاني في هذا السياق «تكمن موهبة فريقنا المتعدد الجنسيات في تقديم حلول ناجحة واتباع نهج يركز على احتياجات العميل، هذا فضلاً عن العمل معاً يداً بيد من أجل تحفيز وتوليد أفكار إبداعية، وتعتبر كافة هذه العناصر مجتمعة جزءًا لا يتجزأ من النجاح المشترك لمجموعة بي بي جي وعملائها».

وأضاف «وقد قدمت لنا باخرة الملكة اليزابيث الثانية QE2 الإعدادات المثالية لتعزيز الشغف ومبادئ العمل المتقن والروح الجماعية عبر كافة الفرق على مدى يومين نهج نتبعه من أجل ضمان أن يكون عملاؤنا في طليعة المنافسة».