شاركت وزارة التعليم الاحتفاء باليوم العالمي لمحو الأمية أمس السبت 8 سبتمبر 2018م، محققة قفزات كبيرة في مجال محو الأمية وتعليم الكبار، حيث نجحت في خفض نسبة الأمية إلى أقل من (5.6 %) بعد أن كانت تبلغ (60%) في وقت مضى، حيث توالت الجهود وتسارعت وتيرة تعليم الكبار بإقرار مشروع نظام تعليم الكبار ومحو الأمية في العام 1392هـ، إلى أن أصبحت الإدارة العامة لتعليم الكبار في العام 1437هـ.

وتجاوزت المملكة مشروع محو الأمية إلى أكثر من ذلك عبر مفهوم الاستدامة والتعلم مدى الحياة، من خلال مبادرة التعلم مدى الحياة (استدامة)، التي تُعد إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني المنبثق من رؤية المملكة 2030م، ومن أبرز مشروعات المبادرة تجهيز وتشغيل مركز الحي المتعلم، الذي ينفذ تحت إشراف إدارات التعليم في جميع مناطق ومحافظات المملكة، وبلغ عدد المُنضمين بالمملكة لصفوف الدراسة في المدارس الابتدائية لتعليم الكبار من الجنسين (44765) وفي المدارس المتوسطة (42994) وفي المدارس الثانوية (60595).