وقعت مصر اتفاقاً مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية لدعم توفير مواد بترولية بقيمة ملياري دولار، وذلك فى إطار الاتفاق الموقع بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة بقيمة ثلاثة مليارات دولار لدعم توفير سلع أساسية للمواطنين. وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المصري عقب التوقيع أن هذا التمويل يؤكد ثقة المؤسسات الدولية في الاقتصاد المصري وبرنامج الإصلاح الاقتصادي وقدرة الدولة المصرية على الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها.

وأشار أنه بحث مع الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية فرص دعم وزيادة أوجه التعاون خلال الفترة المقبلة وضرورة الاستفادة من المساهمات الإيجابية للمؤسسة في دعم البرامج المختلفة ضمن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول، مشيراً إلى أن وزارة البترول تضع في قائمة أولوياتها الاستمرار في توفير المنتجات البترولية للسوق المحلي.

وأكدت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي أن هذا الاتفاق فى إطار زيادة التعاون الوثيق وتنسيق الجهود بين مصر والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة وتنفيذاً للشراكة الاستراتيجية بين الطرفين حيث يتضمن دعم مواد بترولية وذلك لصالح مصر، وأعربت الوزيرة عن تطلعها لزيادة التعاون مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية خلال السنوات المقبلة فى ظل استراتيجية التعاون الجديدة بين مصر والبنك حتى 2021 لدعم برنامج الحكومة الاقتصادى والاجتماعي، مشيرة إلى أهمية استمرار المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في تقديم برامج دعم فني لمؤسسات دعم التجارة في مصر وذلك بالتعاون مع القطاعين العام والخاص.

وقال المهندس هاني سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة إننا في المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ندرك مدى الأهمية الاستراتيجية الهائلة التي تنطوي عليها هذه الاتفاقية والتي من شأنها ترسيخ أواصر علاقتنا مع حكومة وشعب جمهورية مصر العربية وهناك أيضاً فوائد جمة تعود بالنفع الكبير على جهود التنمية الاقتصادية والتطور الاجتماعي والتجارة الداخلية وهي سمات لا يمكن الاستهانة بها أو التقليل من شأنها ونحن بدورنا نتطلع إلى شراكة ناجحة ومزدهرة على مدى السنوات المقبلة.