أكد أستاذ القانون بجامعة الملك عبدالعزيز سابقا د. عمر الخولي " للرياض " أن الوافد المتحرش بالبائعات ستطاله العقوبة المقروءة نظاما بالسجن لمدة عامين وتغريمه 100 ألف ريال أو بإحدى العقوبتين ، مع إبعاده عن البلاد مع انقضاء محكوميته وعدم السماح له بالقدوم خمس سنوات ، مشيرا إلى أن ما قام به المقيم فعل مادي خادش للحياء ذو مدلول جنسي تجاه أشخاص آخرين ، وحتى لو تم التنازل عنه من قبل المجني عليهم لن يحول دون إقامة الدعوى العامة ، وفي حال تكرار ما قام به فإن العقوبة ستكون بشكل مغلظ.

يشار إلى أن البائعات وثقن حادثة التحرش بهواتفهن المحمولة، ليتمكن مفتشو فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة المدينة المنورة مساء الجمعة من تحديد المجمع التجاري الذي وقعت به الحادثة " وإبلاغ الجهات الأمنية التي استطاعت القبض على المقيم وتسليمه للجهات المختصة لاستكمال الإجراءات النظامية بحقه، وتأتي التحركات المتسارعة عقب توجيه النائب العام الشيخ سعود المعجب بالقبض على المتحرش، وكانت النيابة قد نشطت في رصد التجاوزات وملاحقة أصحابها، حفاظًا على الأمن المجتمعي والأخلاقي.

هذا وأصدرت شرطة المنطقة بيانا صحافيا جاء فيه: " بالإشارة لمقطع الفيديو المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي عن قيام شخص بالتحرش الجنسي ببائعات في إحدى المنشئات التجارية، فقد أسفرت التحريات وإجراءات البحث والاستدلال عن تحديد هوية المتورط في جريمة التحرش، وهو مقيم باكستاني في العقد الرابع من العمر والقبض عليه، حيث جرى إيقافه، وإحالة القضية للنيابة العامة "

وأكد البيان حرص وزارة الداخلية على أمن الوطن والمواطن والمقيم، وأن الجهات الأمنية ستعمل على تنفيذ الأنظمة بكل قوة وحزم وصرامة بحق كل من يخالفها.