أكد رئيس ديوان المراقبة العامة حسام العنقري ان ديوان المراقبة العامة حقق نتائج قياسية في الرقابة على الأجهزة الحكومية وتفعيلها بشكل متصاعد، أثر الدعم الذي يلقاه الديوان من لدن خادم الحرمين الشريفين، ومن ذلك صرف مكافأة تشجيعية بمبلغ 10 ملايين ريال لـ353 من منسوبي ديوان المراقــبـة العامة، لتميزهم المهني في تنفيذ مهماتهم وأعمالهم الرقابية.

وقال عقب توقعيه مذكرة تفاهم مع مكتب المساءلة الحكومية في الولايات المتحدة الأميركية بالرياض: في مجال المراجعة المالية والرقابة على أداء الأجهزة الحكومية، إن الديوان يعمل وفق أفضل الأنظمة العالمية بمجال الرقابة، ويطور من كفاءة منسوبيه لزيادة معدل الأداء والإنتاج المتوافق مع توجيهات قيادتنا، مؤكدا وجود تعاون مطلق من جميع الجهات حتى يؤدي الديوان دوره على الوجه المطلوب.

من جهته أوضح جين دودارو، رئيس مكتب المراجعة والمساءلة بالولايات المتحدة الأميركية أن التعاون بين الجهازين يمثل خطوة مهمة وإيجابية لتبادل الخبرات وعقد ورش العمل والتدريب.

وتابع: نسعى إلى توثيق العمل مع ديوان المراقبة العامة السعودي، وهذه المذكرة سوف تزيد من التعاون وتبادل المعلومات والتدريب بين جهازينا بما يخدم شعبينا الصديقين.

وتركز مذكرة التفاهم بين المملكة وأميركا على بناءً مبادئ الثقة المتبادلة والمساواة والشراكة والتعاون، في ضوء الأحكام والمبادئ الرئيسة للمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية العامة والمحاسبة، والمنظمات الإقليمية التي يشارك في عضويتها الطرفان، وزيادة كفاية المراجعة المالية والرقابة على أداء الأجهزة الحكومية، ووفقاً للقوانين والأنظمة المعمول بها في كلا البلدين، ووفق الإمكانات المتاحة.

واتفق الطرفان على تطوير التعاون الثنائي في مجال المراجعة المالية والرقابة على أداء الأجهزة الحكومية.

 كما يعمل الطرفان على تبادل الخبرات والمشاركة في المشروعات البحثية والأنشطة المتعلقة بالقضايا ذات الاهتمام المشترك، ويشمل تقديم الاستشارات وإقامة الندوات وتنظيم الاجتماعات والمؤتمرات حول الموضوعات المهنية المعاصرة في المراجعة المالية والرقابة على الأداء، إضافة لتنظيم برامج تدريبية مشتركة في مجالات المراجعة المالية والرقابة على الأداء، والعمل على تبادل المعلومات والخبرات حول المنهجيات الرقابية وأفضل الممارسات المتعلقة بها.