أعلن البرلمان العراقي الجمعة أنه سيعقد جلسة استثنائية اليوم لمناقشة "المشاكل والحلول والتطورات الأخيرة" في البصرة، التي تشهد أزمة اجتماعية وصحية.

وأشار بيان صادر عن مجلس النواب إلى أن الجلسة ستعقد بحضور رئيس الوزراء والوزراء المعنيين عند الساعة الواحدة من بعد ظهر السبت.

وكان الزعيم الشيعي مقتدى الصدر أمهل مجلس النواب الخميس حتى الأحد المقبل لعقد جلسة استثنائية لحل الأزمة في البصرة، حيث أسفرت الاحتجاجات منذ الثلاثاء عن سقوط تسعة قتلى، بحسب ما قال مدير المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة مهدي التميمي لوكالة فرانس برس.

وعلى الفور استجاب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مبديا استعداده للحضور مع الوزراء والمسؤولين المعنيين.

وتطورت الأمور في البصرة مساء الخميس، حيث أضرمت النيران بمبان عامة ومقار أحزاب.

جاء ذلك قبل أن تشهد بغداد فجرا سقوط ثلاث قذائف هاون داخل المنطقة الخضراء المحصنة، التي تضم سفارات غربية عدة أكبرها سفارة الولايات المتحدة، ومبان حكومية منها البرلمان.

ومر هذا الهجوم الذي أصاب "أرضا متروكة داخل المنطقة الخضراء ببغداد دون وقوع خسائر بشرية أو مادية"، وفق ما أفادت السلطات.

وأفادت مصادر طبية عراقية وشهود عيان أمس بمقتل متظاهرين وإصابة 48 آخرين في موجة العنف.

وقالت وزارة الصحة العراقية في إحصائية الجمعة إن شخصين قتلا بالرصاص، وأصيب 48 آخرون بينهم 12 من القوات الأمنية في موجة العنف التي رافقت المظاهرات الشعبية في محافظة البصرة يوم الخميس.

وانطلقت منذ ساعات صباح أمس حملة واسعة شارك فيها متظاهرون لتنظيف شوارع البصرة من الأضرار والنفايات.