تابع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة، مجريات حادث سقوط سور خارجي في محطة حجاج الجو والبحر بطريق الهجرة مساء الأربعاء، مما أسفر عن وفاة أحد العاملين من المقيمين، وإصابة آخرين أحدهم مواطن مازال يتلقى العلاج بالعناية الفائقة في إحدى المستشفيات، بينما غادر باقي المصابين المستشفى بعد إجراء الفحوصات اللازمة لهم والاطمئنان على صحتهم.

من جهة أخرى، وجه سمو أمير المنطقة الجهات الرقابية بالتحقيق الفوري في كافة الملابسات المتعلقة بالحادث، وتحديد المسؤولية وتطبيق النظام حيال المتسبب وجميع من يثبت تقصيره أو إهماله في ذلك. كما وجه سموه مدير الشؤون الصحية بالمنطقة بالإيعاز بتقديم العناية الطبية اللازمة للمصاب إلى حين خروجه والاطمئنان على صحته، سائلاً المولى عز وجل أن يمن عليه بالشفاء العاجل، وأن يرحم من توفاه الله ويسكنه فسيح جناته.

آثار الانهيار