شاركت سفارة المملكة العربية السعودية في كوبنهاغن بفعاليات مهرجان "يوم التنوع الثقافي" الذي تنظمه سنوياً بلدية فردريكسبيرغ (وسط العاصمة كوبنهاغن)، بالتعاون مع مجلس شؤون الاندماج والعديد من السفارات والهيئات الدولية والمنظمات غير الحكومية المعنية بشؤون حوار الثقافات والمهاجرين والتعاون الدولي. وافتتح المهرجان بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة الدنمارك وجمهورية ليتوانيا، الأستاذ فهد بن معيوف الرويلي وسفراء بقية الدول المشاركة، وأعضاء المجلس البلدي وممثلي المنظمات المشاركة، واشتمل على عروض فنية وموسيقية تمثل ثقافات عالمية متنوعة وجولة على الأجنحة المشاركة.

وقد حظي جناح المملكة بإقبال واسع من الجمهور الدنماركي وبقية الدبلوماسيين والمشاركين، والذي احتوى على نماذج تحف وأزياء فلكلورية وكتب ولوحات تبرز ثقافة المملكة، وبعض معالمها الحضارية، وأطباق ومنتجات شعبية سعودية، وخُصص جزء من جناح المملكة للتعريف بآثار المملكة المسجلة مؤخراً في قائمة التراث العالمي باليونسكو ضمن جهود برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة وأهداف "رؤية 2030" لإدراج مزيد من المواقع الأثرية في المملكة على لائحة التراث العالمي.

الجناح السعودي لفت أنظار الزوار