استقبل صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف، بمكتب سموه بديوان الإمارة، وكيل وزارة الطاقة لشؤون الصناعة مدير الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" م. خالد بن محمد السالم، والوفد المرافق الذي يزور المنطقة حالياً.

ورحب سمو أمير منطقة الجوف بالمهندس السالم في منطقة الجوف متمنياً له التوفيق في هذه الزيارة، منوهاً خلال اللقاء بدعم حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - للقطاع الخاص ودورهم في تطوير قطاع الصناعة، مؤكداً في الوقت ذاته على دور المدن الصناعية بالمنطقة في تعدد الصناعات وتوفير العديد من فرص العمل لأبناء وبنات المنطقة، بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، التي تؤكد على أن المواطن أحد أهم العوامل في بناء تطورها ومستقبلها.

وتم خلال اللقاء بحث عدة موضوعات مهمة لتطوير ودعم الصناعة والصناعيين، وتمكين أبناء وبنات المنطقة من العمل والاستثمار في هذا القطاع المهم والحيوي، الذي تسعى "مدن" لتحقيقه في كل مناطق المملكة.

كما تم التأكيد خلال اللقاء على سرعة تنفيذ البنية التحية في المدينة الصناعية بالمنطقة لدعم المصانع القائمة حالياً، وجذب المستثمرين، ومراعاة ملاءمة عمل المرأة في "واحات مدن"، من خلال توفير الخدمات والبيئة المناسبة لعمل المرأة.من جهته، عبر م. السالم عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الجوف على استقباله والاستماع إلى توجيهاته والحرص على إنجاز العمل بالمدن الصناعية، مؤكداً أن "مدن" ستعمل على توفير كافة الخدمات الرئيسة والمساندة بالمدن الصناعية بمنطقة الجوف وتوفير كل ما من شأنه خدمة المنطقة وأهلها.

يذكر أن "واحة الجوف" أُنشئت في العام 1423هـ / 2003م، الواقعة على بُعْد 40 كلم من مدينة سكاكا ونحو 11 كلم عن المطار، ويبلغ إجمالي مساحتها 3 ملايين م2 طُوِّر منها 970 ألف م2، وقد أُنشئ في الواحة ست مصانع جاهزة.وتتميَّز الواحة بموقعها الاستراتيجي وخصوصاً قُرْبها من المناطق الزراعية والحدود الأردنية، علاوةً على توفُّر الخدمات الضرورية من شبكات الطرق والكهرباء وغيرها في المدينة، ما يجعلها منطقة استثمارية ملائمة لتنمية النشاط التجاري والصناعي، وخاصةً في مجال الصناعات الغذائية.