قالت تقارير غربية إن إيران هددت بـ»إيذاء» عائلة الأم البريطانية - الإيرانية التي اعتقلت في إبريل 2016 والمسجونة في إيران بتهمة التجسس، نازانين زاغاري -راتكليف، في حال حاولت الاتصال بالسفارة البريطانية خلال مدة الإفراج المؤقتة التي منحت لها».

وقالت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية الخميس في مقالاً تحت عنوان «إيران هددت نازانين وطالبتها بعدم الاتصال بالسفارة البريطانية». وأكدت الصحيفة إن السلطات الإيرانية هددت بـ «إيذاء» عائلة الأم البريطانية - الإيرانية التي اعتقلت في إبريل 2016والمسجونة في إيران بتهمة التجسس، نازانين زاغاري -راتكليف، في حال حاولت الاتصال بالسفارة البريطانية خلال مدة الإفراج المؤقتة التي منحت لها».

وأضافت الصحيفة أن زاغاري المحكومة بالسجن مدة 5 سنوات، كان قد أفرج عنها الشهر الماضي مدة 3 أيام لقضاء بعض الوقت مع ابنتها البالغة من العمر 4 سنوات.

ونقلت الصحيفة عن النائب في مجلس البرلمان البريطاني، توليب صديّق، قوله إنه «يشعر بالانزعاج لتهديد مواطنة بريطانية بالاتصال في سفارتها»،وتنفي زاغاري كل التهم الموجهة إليها.

وتابعت الصحيفة بالقول إن صديّق طالب رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بالتشاور حول هذا الموضوع مع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك خلال الشهر الجاري.

وختمت بالقول إن «المشكلة الرئيسية أن إيران لا تعترف بازدواجية الجنسية مما لا يجعلها ملتزمة بالقوانين الدولية»، مضيفاً أن بريطانيا مستمرة في النقاش حول هذه القضية مع الجانب الإيراني».