قال لاعب منتخب البرازيل السابق ريفالدو إن مواطنه ريتشارليسون مهاجم إيفرتون احتاج إلى أسابيع قليلة فقط في النادي المنافس بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ليظهر قدرته على تقديم مسيرة ناجحة مع ناديه وبلاده.

وأحرز ريتشارليسون (21 عاما) ثلاثة أهداف في أول مباراتين له في الدوري الممتاز مع إيفرتون عقب انتقاله من واتفورد في صفقة قدرتها وسائل إعلام بريطانية بحوالي 40 مليون جنيه إسترليني (51.67 مليون دولار).

وبعد بدايته القوية، انضم ريتشارليسون لأول مرة إلى تشكيلة البرازيل من أجل مواجهتين وديتين ضد الولايات المتحدة اليوم والسلفادور بعد أربعة أيام أخرى.

وأبلغ ريفالدو الفائز بكأس العالم 2002 وسائل إعلام بريطانية "في هذه الأيام من الصعب معرفة إن كان أي لاعب يستحق الأموال التي أنفقت لضمه، لأن قيمة صفقات الانتقال مرتفعة جدا. أعتقد أنه سيثبت أنه يستحق ما دفعه إيفرتون من أجله".

وأضاف "يقدم مستويات قوية في الدوري الممتاز وهو لاعب جيد بكل وضوح، يمتلك قدرات كبيرة وقد يصبح مهما للغاية بالنسبة للبرازيل قريبا".

لكن الأمور لم تكن كلها رائعة للاعب البرازيلي الذي طٌرد أمام بورنموث الشهر الماضي بسبب محاولة نطح آدم سميث، وقال ريفالدو إن ريتشارليسون بحاجة للسيطرة على عواطفه بشكل أفضل إذا أراد الوصول للقمة.

وقال "تم طرده بعدما فقد أعصابه وهو بحاجة لأن يفهم أن عليه الاسترخاء وتجنب هذه النوعية من السلوكيات حتى يصبح لاعبا كبيرا.

"أنا واثق أنه سيتعلم من هذا الدرس. لقد أخطأ وسيتحمل نتيجة ذلك وبالتأكيد لن يكرر هذا السلوك قريبا".

ريفالدو