ذكرت تقارير صحافية إيطالية أن رئيس الوزراء السابق سليفيو برلوسكوني، الرئيس السابق على مدى 30 عاما لنادي ميلان في كرة القدم، قد يمسك بنادي مونزا، أحد أندية الدرجة الثالثة في إيطاليا. وأوردت صحيفة "كوريييري ديلو سبورت" أن برلوسكوني وأدريانو غالياني، ساعده الأيمن في نادي ميلان، قد يشتريان 70 في المئة من أسهم نادي مدينة مونزا اللومباردية التي تقع على بعد 20 كلم إلى الشمال من ميلانو. ورأت الصحيفة الرياضية أن القضية قد تشهد خواتيمها مع نهاية شهر أيلول/ سبتمبر.وصرح رئيس النادي نيكولا كولومبو للصحيفة أن ممثلا عن مجموعة "فينيفست" القابضة التابعة لعائلة برلوسكوني، اتصل به وطلب منه معلومات عن الملعب والنادي، وأراد معرفة ما إذا كان "مستعدا للنقاش". واعتبر كولومبو في تصريح لإذاعة محلية أنه في حال وصول برلوسكوني ومجموعته، قد يقوم مونزا "بمشروعات كبيرة ويحقق أحلاما كبيرة أيضا".

وأضاف "كما يظهر تاريخ نادي ميلان، برلوسكوني لا يلعب من أجل المشاركة وحسب، وإنما من أجل الكسب. السباق إلى دوري الدرجة الأولى قد يصبح هدفا واقعيا".