على الرغم من انتشار دوريات الشرطة قرب الشارع، أقدم مجهولون على قطع أصابع تمثال الشاعر العربي الشهير في العهد العباسي أبي نواس، الواقع على نهر دجلة في العاصمة بغداد.

وأظهرت صور نشرها ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك"، يد التمثال وهي مقطوعة الأصابع، حيث إن التمثال مصنوع من مادة النحاس التي يقوم الكثير من الباعة المتجولين في مختلف مناطق العراق بالمتاجرة بها.

وبحسب الصور فإن المجهولين قطعوا أربعة أصابع من يد التمثال الذي ينتصب في شارع "أبي نواس" وسط بغداد، تاركين إصبع السبابة لممارسة دوره الانتخابي أو عض إصبع الندم، وفقاً للتعليقات الساخرة للمواطنين بعد سماعهم لخبر السرقة.

الجدير بالذكر أن التمثال تعرض إلى عملية تخريب العام 2015 حيث أزيلت أبيات شعرية كانت منحوتة على قاعدته، وقامت أمانة بغداد بتأهيله من جديد، لكنه يعاني من عدم الاهتمام حيث يقوم بعض المراهقين بالصعود على التمثال لغرض اللعب.

ويعد شارع أبي نواس من أعرق شوارع بغداد وأحد أهم مناطق السهر والترفية للعوائل والوفود القادمة من خارج العراق بسبب انتشار المقاهي على شاطئ نهر دجلة، وينتشر البائعون للسمك المسكوف على النهر.

وعن ذلك، قال المواطن البغدادي محمد علي، إن "الشخص الذي ارتكب هذا العمل عديم الثقافة لأنه بتفكيره؛ "هذه التماثيل فقط أصنام" ولا يعرف حقيقة أن هذا التمثال هو تراث وتاريخ لبلد تمتد حضارته لآلاف السنين".