ارتفعت أسعار النفط أمس بدعم من تراجع الدولار ودلالات على قوة الطلب على الوقود في الولايات المتحدة، وإن كانت الضبابية ما زالت تكتنف آفاق الطلب بسبب اضطرابات الأسواق الناشئة وتصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

وهبطت أسهم وسندات وعملات الأسواق الناشئة خلال الأسابيع الأخيرة بسبب الأزمات المالية في دول مثل تركيا وجنوب إفريقيا وفنزويلا.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة عملات رئيسة، نحو 0.1 في المئة أمس غير أنه صعد 3.3 في المئة منذ بداية العام الحالي واستفاد من تخارج المستثمرين من أصول الأسواق الناشئة، ونتيجة لذلك يشهد كبار مستهلكي النفط ارتفاعا سريعا في فواتير وارداتهم.

وارتفع خام القياس العالمي برنت في العقود الآجلة 39 سنتا إلى 77.66 دولار للبرميل، لكنه يظل دون ذروة الثلاثاء قرب 80 دولارا، وزاد الخام الأميركي في العقود الآجلة 12 سنتا إلى 68.85 دولارا للبرميل.