أعربت دولة الكويت عن قلقها من انعدام الأمن وتوافد الحشود العسكرية تجاه محافظة إدلب السورية والمناطق المجاورة لها، داعية الأطراف المعنية لوقف أي عمل عسكري وشيك قد يسفر عن مأساة إنسانية.وقال مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون المنظمات الدولية الوزير المفوض ناصر الهين أمام اجتماع مجموعة كبار المانحين لدعم الأوضاع الإنسانية في سورية والدول المجاورة الذي تستضيفه عمّان: الكويت تطالب بوقف إطلاق النار وانتهاج مسار دبلوماسي ينهي الحرب ويحقق للشعب السوري تطلعاته ويحفظ لسورية وحدتها واستقرارها.وأكد الهين الأهمية التي توليها الكويت لمواصلة الجهود والمساعي الدولية والإقليمية لمعالجة جذور النزاع في سورية. وأوضح أن الكويت توجهت بالعمل عبر عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن مع السويد بالتعاون مع بقية الدول الأعضاء نحو إصدار القرار 2401 الذي ينص على وقف الأعمال القتالية في أنحاء سورية كافة دون تأخير ولمدة 30 يومًا.