كشفت مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بوحدة المناظير عن إجراء أكثر من 5 آلاف منظار تشخيصي وعلاجي للمرضى المنومين وحالات الطوارئ والمحولين عن طريق العيادات الخارجية، خلال العام الماضي. 

أوضح ذلك، رئيس قسم الجهاز الهضمي وأمراض الكبد ووحدة المناظير د. ثامر الدرسوني، مبينًا أنها شملت مناظير المريء، المعدة والاثني عشر، ومناظير القولون ومناظير القنوات الصفراوية وقناة البنكرياس.

وأضاف د. الدرسوني أنه تم إجراء 3520 منظاراً للمريء والمعدة والاثني عشر، و881 منظار للقولون و315 منظار قنوات صفراوية والبنكرياس. ‏بالإضافة إلى 58 عمل أشعة فوق الصوتية عن طريق المنظار.

وأشار د. الدرسوني إلى أن 1183 كانت من نصيب المرضى المنومين، في حين بلغ عدد المناظير التي أجريت للمرضى المحولين من العيادات الخارجية قرابة 4143 منظارًا، وقرابة 350 أجريت للمرضى المحولين من مستشفيات أخرى، و504 لحالات إسعافية معظمها كانت بسبب نزيف بالجهاز الهضمي.

وأفاد د. الدرسوني أن إجراء مناظير الجهاز الهضمي ساهم بعد عناية الله في علاج الكثير من الأمراض التي كانت تستدعي التدخل الجراحي سابقًا مثل: نزف قرحة المعدة والاثني عشر، نزف دوالي المريء والمعدة، انسداد القنوات الصفراوية، تضيقات الجهاز الهضمي، علاج بعض تكيسات البنكرياس الناتج عن التهاباتها، أخذ عينات تشخيصية من البنكرياس أو أجزاء من الأنبوب الهضمي.