توجت لجنة مجلس الشورى الصحية دراستها للتقرير السنوي للهيئة العامة للغذاء والدواء للعام المالي 38 ـ 1439 بست توصيات ضمنته تقريرها المعروض للمناقشة تحت قبة المجلس الاثنين المقبل، وحسب التقرير الذي حصلت عليه "الرياض" يوم أمس طالبت اللجنة الهيئة بمعلومات عن الإيرادات والمصروفات والبرامج الاستثمارية وملخص لنتائج الدراسات والبحوث التي تقوم بها، والخطوات التي اتخذتها الهيئة لتنفيذ التوجيه الملكي المتضمن أن تكون هي جهة الاختصاص لفحص التبغ وإعداد المواصفات القياسية له ومنتجاته وإصدارها واعتمادها، إضافة إلى تزويد المجلس بمؤشرات قياس أداء علمية لمبادراتها ومشروعاتها، ومواءمتها مع أهداف رؤية المملكة 2030.

وطالبت اللجنة الصحية هيئة الغذاء والدواء بوضع آلية مراقبة للمنتجات الغذائية للأسر المنتجة، ومساندة وتوعية هذه الأسر بكيفية الغذاء وتخزينه بالطرق الصحية، والتنسيق مع الجهات المعنية لوضع هذه الآلية، وشددت اللجنة أيضاً على تكثيف الرقابة على بيع المكملات الغذائية بمراكز اللياقة البدنية، وأوصت اللجنة بدراسة إمكانية استخدام أنظمة مراقبة رقمية للتحقق من الاشتراطات الصحية في المنشآت الغذائية والدوائية، والتنسيق في ذلك مع الجهات ذات العلاقة، كما طالبت اللجنة الهيئة بوضع آلية للتأكد بصفة دورية من كفاءة الأجهزة الطبية المنزلية وتفعيل آلية الإبلاغ عن أعطال الأجهزة الطبية.

ولاحظت اللجنة الصحية تزايد عدد مراكز اللياقة في مدن المملكة في الآونة الأخيرة، وهذا يتماشى مع رؤية المملكة لزيادة عدد الممارسين للرياضة من الجنسين، إلا أن بعض هذه المراكز يمارس بيع مكملات غذائية بأنواع ومصادر مختلفة قد يكون لها أضرار على الصحة، وترى اللجنة ضرورة أن تضطلع الهيئة بواجبها في هذا المجال، وأن يتم التنسيق مع الجهات المعنية للوقوف على هذه المراكز، للتأكد من سلامة هذه المكملات ومناسبتها للاستخدام الآمن صحياً.

وحذرت صحية الشورى من تقادم الأجهزة الطبية للمرضى في منازلهم وأشارت إلى أن هيئة الغذاء والدواء تقوم بدور كبير في فحص الأجهزة الطبية، والتأكد من مطابقتها لشروطها ومعاييرها المعتمدة، إلا أن كثيراً من ذوي الأمراض المزمنة، أو ذوي الإعاقة، يستخدمون أجهزة طبية بمنازلهم ويمضي عليها وقت طويل دون فحص، ودون التأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستخدام، مما قد يعرضهم لمضاعفات أو أضرار صحية نتيجة خلل أو عطل فيها، وترى اللجنة ضرورة أن تبادر الهيئة بوضع آلية تساعد مستخدمي هذه الأجهزة في فحصها والتأكد من كفاءتها الطبية.

ونبهت اللجنة الصحية على أهمية متابعة الهيئة لقطاع الأجهزة والمنتجات الطبية وهي تقوم بجهود كبيرة لفحصها والتأكد من مطابقتها للشروط والمواصفات قبل وصولها للمستشفيات والمراكز الصحية، لكن بعض تلك الأجهزة تتعطل في المنشآت الصحية ولا يتم الإبلاغ عنها، مما يؤثر على جودة الخدمة الطبية وتأخرها.