رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، رئيس رابطة التطوع بالمنطقة توقيع مذكرة تعاون بين رابطة التطوع بالقصيم ومركز الزاد الخيري بمدينة بريدة، بحضور وكيل إمارة القصيم والمشرف العام على رابطة التطوع الدكتور عبدالرحمن الوزان، والمشرف العام على الزاد الخيري، رئيس المحكمة العامة الشيخ إبراهيم الحسني. وشملت الاتفاقية عددا من المجالات المعززة للتعاون بين رابطة التطوع بالمنطقة ومركز الزاد الخيري في الاستشارات وتبادل الخبرات بما يخص العمل الخيري والأنشطة التطوعية، بالإضافة إلى المشاركة في الأعمال والأنشطة الخيرية عبر إقامة الفعاليات والبرامج التطوعية المشتركة التي تستهدف المجتمع. وأكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود أن المشاركة المجتمعية في تعزيز وتطوير وتنمية مثل هذه الأعمال الإنسانية تسهم في تشجيع الجيل نحو العمل لإقامة الأعمال الخيرية على أيدي أبناء وبنات هذه البلاد المباركة، مؤكداً أن روح الحماسة التي يتحلى بها شباب وفتيات المنطقة من خلال الأعمال التطوعية تعكس ما يمتلكونه من مبادئ وقيم إسلامية سمحة جعلتهم يتشجعون على نشر وتطوير ثقافة التعاون والتكامل في الأعمال التطوعية.

وبين سموه أن قيادة هذه البلاد دائماً ما تشجع وتعزز مثل هذه الأعمال الإنسانية وتغرسها لدى أبناء هذه البلاد المباركة التي تأتي ضمن رؤيتها وتسعى لتعزيز وتنمية روح التطوع في الوطن.

وأكد أن الاتفاقية تمثل حراكا حقيقيا لتعزيز روح الأعمال التطوعية والتكاملية بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص والأفراد لما تمتلكه من مقومات التكامل في منظومة التنمية البشرية والحضارية للوطن عبر إسهامها في مواساة المحتاجين ومد يد العون لهم على أيدي شباب وفتيات هذه البلاد الأوفياء.

فيما عبر وكيل إمارة منطقة القصيم المشرف العام على رابطة التطوع بالمنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان عن شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم على رعايته هذه الاتفاقية، مؤكداً أن إنشاء رابطة التطوع ساهم وبشكل كبير في تعزيز روح التكاتف بين أفراد الفرق التطوعية والفرق الكشفية بالمنطقة، وتطوير كافة الأعمال التطوعية الخادمة للوطن والمواطن التي يقدمونها بكل جدية وإخلاص.

من جهته، عبر الشيخ إبراهيم الحسني عن جزيل شكره لأمير القصيم على رعاية توقيع الاتفاقية التي تأتي انطلاقاً من مبدأ التكامل بين المؤسسات، وتجسد نهج قيادة هذه البلاد.

من جهة أخرى، كرم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز عددا من منتسبي شرطة المنطقة نظير جهودهم المخلصة في مجال عملهم، ودورهم الكبير في حفظ الأمن وسرعة تفاعلهم مع القضايا الأمنية، بحضور مدير شرطة المنطقة اللواء بدر بن محمد الطالب.

وقد أثنى أمير القصيم على ما يبذله رجال الأمن لخدمة دينهم ووطنهم وحفاظاً على مقدساته ومكتسباته، والجهود المخلصة التي أثمرت عن تحقيق العديد من النجاحات الأمنية، مشيداً بما تقدمه الدولة من إمكانيات للقطاع الأمني حرصاً منها على الارتقاء بالعمل الأمني على كافة الأصعدة، والاهتمام المتواصل من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية.