نشرت الهيئة العامة للغذاء والدواء مسودة الآلية المقترحة لتوطين وظائف العاملين في مجال الدعاية والتعريف بالمستحضرات الصيدلانية والعشبية، وحددت تاريخ 20 سبتمبر الجاري آخر موعدٍ لتلقي التعليقات عليها.

وتأتي المسودة ضمن سعي الهيئة العامة للغذاء والدواء لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030، وتماشياً مع برنامج التحوّل الوطني لمواكبة توطين الوظائف بالتعاون مع الجهات المعنية، وإيماناً بالدور الحيوي الذي يجب أن يتولاه القطاع الخاص بتوظيف الكفاءات الوطنية المتميزة. وتتضمن الآلية المقترحة إيقاف خطابات تأييد العمل للصيادلة غير السعوديين على وظيفة مندوب دعاية طبية، وكذلك إيقاف الموافقات على نقل الكفالات، إضافة إلى تعيين صيدلي سعودي على أي وظيفة مندوب دعاية طبية تشغر، واشتراط أن يكون جميع الصيادلة الذين يراجعون القطاعات الحكومية كمندوبي دعاية طبية سعوديين بنهاية العام 2019م، وتحقيق سعودة وظائف مندوبي الدعاية الطبية بنسبة 25 % كل ستة أشهر ابتداءً من 2019م. وبحسب الآلية المقترحة تنتهي تراخيص جميع الصيادلة غير السعوديين المرخصين كمندوبي دعاية طبية بنهاية العام 2020م، بحيث تكون مهنة مندوب الدعاية الطبية مقصورة على الصيادلة السعوديين بعد ذلك التاريخ، مع تعديل جميع مسميات الصيادلة المرخصين على شركات الأدوية ووكلائها ومكاتبها العلمية، وبما يتوافق مع تصنيفهم وتسجيلهم من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية والمسميات المعتمدة لدى الهيئة العامة للغذاء والدواء.