حققت الفرق الإسعافية لهيئة الهلال الأحمر السعودي نجاحًا كبيرًا خلال موسم الحج للعام الحالي 1439هـ، في ظل الدعم الكبير الذي تتلقاه الهيئة من حكومة خادم الحرمين الشريفين، حيث قدمت خدماتها الإسعافية لأكثر من 22.242 حاجًا من ضيوف الرحمن في نطاقات مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، ووفرت كافة الإمكانات الطبية واللوجستية والكوادر البشرية المؤهلة لتقديم أرقى الخدمات الطبية لحجاج بيت الله الحرام.

وعبر رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي، د. محمد بن عبدالله القاسم، عن فخره بهذا الإنجاز الكبير الذي حققته الفرق الإسعافية والطبية والميدانية في ظل النجاح الكبير الذي حققته كافة قطاعات الدولة خلال موسم الحج للعام الحالي، بما يتوافق مع رؤية وتطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع –حفظهما الله، وأشاد بما شهده موسم الحج 1439هـ من تنظيم عالٍ وتكامل للجهود عبر توفير كافة الإمكانات اللازمة والجاهزية العالية والقدرات المتميزة التي حرصت الدولة على توفيرها للحجاج، معرباً عن سعادته بنتائج التقارير الإحصائية لمختلف اللجان التابعة للهلال الأحمر والتي تعكس حُسن الأداء لجميع اللجان خلال موسم الحج، لا سيما في أيام التروية وعرفات والتشريق، مشيرًا إلى أن الهيئة سخرت جميع إمكاناتها البشرية والمادية والتقنية للخروج بموسم حج استثنائي، وتقديم أفضل الخدمات الإسعافية لحجاج بيت الله الحرام.

وباشرت الفرق الإسعافية لهيئة الهلال الأحمر خلال موسم الحج أكثر من 22.242 حالة إسعافية ميدانياً وجوياً، من بينها 17.992 حالة في نطاقات مكة المكرمة والمسجد الحرام ومشعر عرفات ومزدلفة ومشعر منى والطرق المؤدية إليها، تم علاج أكثر 12.020 حالة في مواقعها ونقل 5972 حالة أخرى إلى المستشفيات والمراكز الصحية القريبة، فيما باشرت الفرق الإسعافية للهلال الأحمر في نطاقات المدينة المنورة والحرم النبوي الشريف أكثر من 4250 حالة منها 1614 تم نقلها إلى المستشفيات و2636 حالة تلقت الخدمات الإسعافية في مواقعها. ووفرت هيئة الهلال الأحمر السعودي أكثر من 126 مركزًا إسعافياً دائماً ومؤقتاً بقوة إسعافية عاملة بلغت أكثر من 2600 موظفاً ما بين طبيب وأخصائي وفني وخدمات مساندة فنية وإدارية، وأسطولاً من المركبات الإسعافية يضم 360 سيارة إسعاف و15 سيارة للتدخل السريع و20 سيارة للدعم و9 عربات قولف و20 دراجة نارية في نطاقات مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة، فضلاً عن خدمات الإسعاف الجوي بالتعاون مع طيران الأمن العام، والإخلاء الطبي من خلال 5 طائرات.