أوضح الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند أن الرئاسة ستنظم مؤتمراً بعنوان "منهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ودور المملكة العربية السعودية في تعزيزه" في السابع والعشرين والثامن والعشرين من صفر القادم.

ويهدف المؤتمر إلى إبراز منهج السلف الصالح القويم في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعناية الشريعة بإقامته وفق المنهج الشرعي الصحيح، بعيداً عن الغلو والجفاء والتطرف والمناهج والمسالك المخالفة لمنهج السلف الصالح في ذلك، كما يهدف إلى تسليط الضوء على جهود المملكة في تعزيز شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتطوُّر في أعمال الرئاسة العامة ومبادراتها الكبرى ومسؤولياتها الاجتماعية.

وأشار السند إلى أن الرئاسة العامة شكلت عدداً من اللجان لتنظيم المؤتمر وقامت باستقبال العديد من البحوث وأوراق العمل وتحكيمها.

وثمَّن معاليه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز موافقته الكريمة على هذا المؤتمر الذي يبرز جانب عناية الدولة ورعايتها لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ‏وتعزيز أدوار الرئاسة في القيام بهذه الشعيرة.