أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة أن السكرية الحمراء بمحافظة المذنب منتج له مكانته الاقتصادية ويجب تعزيزه لما له من قيمة غذائية وطلب مرتفع من داخل وخارج المنطقة، موجهاً بإقامة مهرجان سنوي تحت شعار "مهرجان السكرية الحمراء بالمذنب" لما تحظى به هذه المحافظة من خصوصية لأرضها تعكس زراعة هذا المنتج بجودة عالية.

ونوه سموه -خلال رعايته مهرجان التمور بمحافظة المذنب تحت شعار مهرجان السكرية الحمراء بالمذنب- بالتركيز على المنتج بالمحافظة لما له من أهداف اقتصادية وزراعية عالية المستوى، معبراً عن فخره بما تشهده المنطقة من مهرجانات لتعزيز هذا المنتج الوطني الاقتصادي الذي أصبح أحد عناصر رؤية 2030.

وأشار إلى أن المهرجانات الاقتصادية هي احتفالات دائمة لتعزيز الأمن الغذائي لمَ تتميز به المنطقة من كثرة نخيلها وإنتاجها للتمور بكافة أنواعها.

وكان سموه قد اطلع على ساحة البيع والشراء داخل سوق التمور والحركة الاقتصادية ومعروضات التمور ثم توجه للإطلاع على المعارض المصاحبة ومراكز بيع التجزئة للشباب والأسر المنتجة والحرفيين والحرفيات.

ثم التقى بعدد من رجال الأعمال والباعة وتجار التمور والدلالين، بعدها توجه لحضور الحفل الخطابي الذي شمل عدداً من الكلمات والحوارات وعرض مرئي عن المهرجان وفعالياته المتنوعة ومبيعاته اليومية التي تصل إلى 150 ألف ريال بقيمة تداول إجمالية بلغت سبعة ملايين ريال.

حضر الحفل وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان ومستشار أمير المنطقة إبراهيم الماجد وأمين مجلس المنطقة عسم الرمضي ومحافظ المذنب المكلف سليمان التويجري ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة عبدالعزيز الحميد وعدد من مديري الدوائر الحكومية ورجال الأعمال وأهالي المحافظة.

أمير القصيم يعبر عن إعجابه بالسكرية الحمراء