تفقد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة، مطار الملك عبدالله بن عبدالعزيز ضمن الجولات التفقدية التي يقوم بها لمختلف الجهات والإدارات الحكومية بالمنطقة.

والتقى سموه بمساعد الرئيس العام لهيئة الطيران المدني للمطارات سليمان بن أحمد البسام ومنتسبي المطار، ووكيل الامارة عبدالله المديميغ ووكيل التنمية خالد القصيبي وعدد من مديري الجهات الحكومية العاملة بالمطار.

واستمع سموه لشرح مفصل من مدير عام مطار الملك عبدالله مبارك بن محمد الشهراني عن المطار والخدمات التي يقدمها لأبناء المنطقة وزوارها على مدار الساعة، عبر تسيير 75 رحلة يومياً لعدد من الخطوط الجوية إلى مختلف مناطق المملكة ومطاري دبي والقاهرة، بالإضافة الى الخدمات التي يقدمها لمختلف القطاعات العسكرية وأفراد القوات العسكرية المرابطة بالحد الجنوبي.

وبين أن المطار يعد من أكثر المطارات السعودية من حيث كثافة القادمين والمغادرين وتزايد أعدادهم، حيث بلغ عدد المسافرين للعام الماضي أكثر من 2.3 مليون مسافر، مقابل 1.6 مليون عام 2012.

وتطرق مدير المطار للخطوات التي تمت بشأن مشروع المطار الجديد الذي من المتوقع أن يبدأ العمل به منتصف محرم القادم بتكلفة تزيد على 2.5 مليار ريال ليكون واحداً من أهم المشروعات التنموية والمعالم الحضارية التي تبرز ما وصلت إليه منطقة جازان.

من جانبه، أكد أمير جازان بالنيابة حرص صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان على متابعة سير العمل بمختلف الإدارات والجهات الحكومية بالمنطقة، انفاذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بتقديم كل ما يحتاجه المواطن والمقيم.

سموه يستمع لشرح عن منجزات المطار