أبدت جماهير الأهلي رضاها عن مدرب الفريق الأرجنتيني بابلو غويدي من خلال النهج والتكتيك الذي يلعب به الفريق «الأخضر» برغم أن الأهلي خاض مواجهتين فقط أمام المحرق البحريني في دوري أبطال العرب وفاز الأهلي بهدفين نظيفين، وتعادل مع التعاون في افتتاح بطولة دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين بهدف لمثله، وبرغم أن الأهلي تعثر أمام التعاون بالتعادل واللقاء يقام على ملعبه، وبين جماهيره إلا أن السيطرة كانت للفريق الأهلاوي في أغلب فترات المباراة.

وهذه السيطرة والهجوم المستمر على مرمى الخصم هما من جعلا الجماهير تستبشر بمستقبل الأهلي هذا الموسم والذي تنتظره أربع بطولات محلية وخارجية.

ومن الإيجابيات لدى المدرب الجرأة من خلال النهج التكتيكي وأيضاً التغييرات التي تكون أثناء سير اللقاء، وخصوصاً أن الفريق يملك ترسانة نجوم في خطي الوسط والمقدمة، والأمر الثاني أن المدرب منح الفرصة لعدد من الأسماء الشابة والتي ينتظرها مستقبل في السنوات المقبلة، ففي لقاء المحرق أشرك المدافع عبدالباسط هندي ولاعب الوسط يحيى القرني، وفي لقاء التعاون منح الفرصة للاعب الوسط عبدالرحمن غريب للمشاركة واستطاع أن يقدم مستوى مميزاً برغم أن الدقائق التي شارك فيها كانت قليلة.

وإذا ما استمر المدرب بالأسلوب ذاته خلال هذا الموسم فمن المتوقع أن يحقق الأهلي إحدى البطولات مع منح الثقة واكتشاف نجوم للمستقبل، ولكن مايقلق الجماهير ألا يكون الهجوم المستمر على حساب منطقة الدفاع، وبالذات إذا ما واجه الأهلي فرقاً لديها أسماء مميزة في خط المقدمة أو تجيد اللعب على الكرات المرتدة كما حدث في لقاء التعاون عندما جاء الهدف في مرمى العويس من كرة مرتدة.