المدينة المنورة - صالح الحبيشي

أكد المسؤول التسويقي والاستثماري السابق بأحد، المهندس ممدوح الردادي أن صناعة الرياضة أصبحت بالفترة الأخيرة فضاء واسعاً للدخول في مجالات عدة على مستوى الكرة السعودية بعمل أكاديميات للأشبال، والاستثمار فيها بشكل مكثف، وكذلك التوجه للاستثمار بعقود اللاعبين المحترفين من خلال بيع عقودهم أو عمل دعاية لمنتجات دعائية، خصوصاً أن الرياضة اليوم أصبحت صناعة.

وأوضح الردادي: «استثمار المنشآت الرياضية مازال غير مفعل كما يجب، وينقصه الكثير، خصوصاً على مستوى الأندية الرياضية بوجود مساحات فارغة كبيرة بالمقرات لم تستثمر كما يجب».

وبين أن «صناعة الرياضة تعد استجابة لزيادة حجم نمو المجتمع الرياضي في المملكة، ورفع معدل التفاعل المجتمعي الرياضي في الإعلام الجديد سواء داخل أو خارج المملكة».

وأضاف: «الاتساع الرياضي أصبح يشهد اهتماماً متزايداً على مستوى العالم وهذا مؤشر جيد، ولدينا من المقومات الاستثمارية والبشرية والمؤسسية ما يؤهلها، ويشجع عقد منتدى حول صناعة الرياضة وفق استراتيجية مدروسة وبعيدة الأمـد تحتاج موارد بشرية مؤهلة، يتزامن مع وجود خبراء مميزين في مختلف تخصصات ومجالات الرياضة».

وختم: «على هيئة الرياضة ضرورة عقد مؤتمرات ومنتدى لصناعة الرياضة بحضور خبراء عالميين لتثقيف مسؤولي الأندية لدينا».