تُنظم غرفة الرياض بالتعاون مع شركة السوق المالية السعودية (تداول) مُلتقى (الإدراج في السوق المالية)، يوم الأحد المقبل وذلك برعاية رئيس مجلس هيئة السوق المالية محمد بن عبدالله القويز بمشاركة مسؤولين وخبراء في الأسواق المالية، وذلك في مقر الغرفة الرئيس.

ويناقش الملتقى التحديات التي تواجه الشركات العائلية من ناحية تطويرها وتحديثها واتجاهها إلى مسار الطرح والإدراج في السوق المالية، إضافة إلى أهم التحديات والإشكاليات المتعلقة بقواعد الطرح والكيفية التي يتم على أساسها إعداد ملفات الطرح العام، وغيرها من الموضوعات.

وبين عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الاستثمار والأوراق المالية محمد الساير أن المُلتقى يهدف إلى تعريف قطاع الأعمال بأهمية التحوُّل إلى شركات مُساهمة، لما ينتج عنه من حماية وحوكمة يسهم في دعم استدامتها ونموها وتطوير أعمالها وبما ينعكس بالإيجاب على الاقتصاد الوطني.

من جهته أكد عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الشركات العائلية بالغرفة سعد السبتي أهمية الملتقى باعتبار أن الشركات العائلية بالمملكة تلعب دوراً رئيساً في دعم الاقتصاد الوطني، وتساهم بنحو 12 % من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وبنحو 40 % من الناتج المحلي غير النفطي، وتُقَدَر استثمارات الشركات العائلية في السوق المحلية بنحو 250 مليار ريال، وتشكل 48 % من إجمالي الشركات العائلية في الشرق الأوسط.

محمد الساير