"تداول": وضعنا حجر الأساس لطرح منتجات مالية جديدة للمستثمرين المحليين والأجانب

خالد الحصان وهنري فيرنانديز يتحدثان في المؤتمر الصحفي
الرياض - محمد الحيدر

كشف م. خالد بن عبدالله الحصان المدير التنفيذي لشركة السوق المالية السعودية (تداول) عن أن العمل يجري حاليا لتحديد عدد الشركات في مؤشر تداول «إم إس سي آي»، إضافة إلى معايير محددة لاختيار الشركات، مضيفا «سيعلن عن ذلك قبيل طرح المؤشر في الربع الرابع من العام 2018م، وأن عدد تلك الشركات سيكون على الأرجح ثابتا».

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد أمس بمقر «تداول» بالرياض والذي أعلنت فيه شركة السوق المالية السعودية «تداول»عن خطتها لإطلاق سوق المشتقات المالية خلال النصف الأول من العام 2019 وإطلاق «عقود المؤشرات المتداولة المستقبلية» والتي ستعتمد على مؤشر تداول إم إس سي آي.

وشدد الحصان على أن السوق السعودي لديه محفزات كبيرة لنجاح مزيد من المنتجات لجذب المستثمر الأجنبي، مبينا أن «تداول» تعتزم إطلاق منتجات إضافية في سوق المشتقات المالية كجزء من استراتيجيتها لتقديم أفضل المنتجات والخدمات للمتعاملين في السوق.

وأشار الحصان إلى أن أهمية إطلاق المشتقات خلال النصف الأول من العام 2019م هو بمثابة وضع حجر الأساس لطرح منتجات مالية جديدة للمستثمرين المحليين والأجانب في السوق المالية السعودية وكجزء من انطلاقة السوق السعودي للتنافس مع الأسواق العالمية سواء على مستوى الأدوات المالية المتداولة أو الشركات المدرجة بالسوق السعودي.

وقال الحصان إن المؤشر الجديد يتيح لنا ربط سوق المنتجات بهذا المؤشر والذي يمثل أول منتج للمشتقات في السوق السعودي، وهي المرحلة الأولى تليه عدة منتجات للمشتقات سواء لعقود الخيارات أو عقود المؤشرات المتداولة الآجلة في السوق السعودية.

ولفت الحصان إلى أن «تداول» حققت نجاحات كبيرة في السوق السعودية من أجل تفعيلها كمصدر للسيولة ومركز للاستثمار إقليميا وعالميا، مؤكدا أن الطموح يصل لطرح وتوسيع المزيد من الفرص الاستثمارية في المنطقة.

من ناحيته قال هنري فيرنانديز رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة إم إس سي آي (MSCI) إن المملكة شهدت خلال السنوات القليلة الماضية تطورات مهمة، ويعدّ هذا المؤشر المشترك نتيجة لتطبيق السوق المالية السعودية للمعايير الدولية، ورغبتها في تقديم فرص استثمارية إضافية للمستثمرين الدوليين.












التعليقات