يفتتح وزير النقل د. نبيل بن محمد العامودي رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" الاثنين المقبل، فعاليات ملتقى حلول الشحن عبر القطارات الذي تنظمه شركة "سار" بمقرها الرئيس في الرياض.

ويهدف الملتقى إلى مناقشة خيارات الشحن بالقطارات، وآفاق الشراكة المحتملة مع المستفيدين من هذه الخدمة، والفرص التي من شأنها أن تنعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني عموماً، ليشكل هذا الملتقى منصة لرجال الأعمال والمهتمين ليتعرفوا على خيارات الشحن المتاحة من خلال خطوط "سار" والفوائد المرجوّة من ذلك.

وقدّم الرئيس التنفيذي للشركة د. بشار بن خالد المالك شكره لوزير النقل على رعايته للملتقى، مشيراً إلى أن هذا الملتقى يأتي تماشياً مع توجّه المملكة نحو تقديم خدمات نقل تنافسية ذات قيمة اقتصادية مضافة، مع تطوير مفاهيم مبتكرة للشحن والمناولة والتخزين بالتكامل مع الهيئات والمؤسسات المعنية والشركاء في القطاع الخاص لتسهيل عمليات النقل المختلفة.

وأوضح المالك أن ملتقى "سار" لحلول الشحن يأتي انطلاقاً من النمو الاقتصادي الذي تشهده المملكة، والخطط الرامية إلى تحقيق رؤية 2030 الهادفة إلى ترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي، بالاعتماد على ما تملكه من إمكانات بالإضافة إلى موقعها المميّز بين ثلاث قارات، تمر من خلالها أهم مسارات النقل الدولية.

ويناقش الملتقى المزمع انعقاده في العاشر من سبتمبر الجاري الدور اللوجستي للقطارات في إطار مفهوم الشحن الاقتصادي والآمن، الذي توفره سكك الحديد لتلبية الطلب المتزايد على قطاع الشحن في المملكة، من خلال حضور جميع الأطراف المعنية بعملية شحن ونقل البضائع.

ويشارك في المؤتمر عدد من قيادات الهيئات الحكومية المعنية بالنقل والصناعة واللوجستيات، بالإضافة إلى منشآت القطاع الخاص العاملة في النقل والخدمات اللوجستية، إضافةً إلى مسؤولي سلاسل الإمداد في كبريات الشركات المحلية. ويسعى الملتقى إلى تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والمهتمين بالخدمات اللوجستية وسلاسل الإمداد، كما يعدّ منصة متخصصة لمناقشة آخر مستجدات قطاع الشحن وتقنياته، كونه محركاً للقطاعات الأخرى كافة، كما أنه داعم رئيس لنمو النشاط الاقتصادي بأكمله.

د. نبيل العامودي