استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز أمير الرياض بالنيابة أول من أمس، علي ويوسف وسعد وعبدالله أبناء محمد بن يوسف الجبيري الذين تنازلوا عن قاتل أخيهم أمام سموه لوجه الله تعالى، ثم لشفاعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع.

وأكد الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز أن الفضل لله أولاً ثم للقيادة الرشيدة في تطبيق شرع الله، والعفو عند المقدرة من شيم الرجال.

ورفع سموه الشكر والعرفان لسمو ولي العهد على شفاعته واللفتة الكريمة منه في الحفاظ على الحقوق كافة ونشر ثقافة العفو والتسامح في عدالة تامة ورضا كامل بما قدر المولى عز وجل.

كما أعرب سموه عن شكره وتقديره لأشقاء الفقيد حسين الجبيري على تنازلهم، سائلاً الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

كما استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بالنيابة في مكتبه بقصر الحكم أمس سفير جمهورية المكسيك لدى المملكة الفريدو ميراندا.

وجرى خلال الاستقبال، تبادل الأحاديث الودية، وبحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

..ويستقبل السفير المكسيكي