أكد رئيس مجلس إدارة الاتحاد نواف المقيرن بأنه غير راضٍ على المستوى الفني الذي يقدمه الفريق منذ أن خاض لقاءه الأول في الموسم الرياضي الحالي بلقاء السوبر أمام الهلال إلى لقاء الشباب ضمن الجولة الأولى من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، مشدداً على أنه سيتخذ العديد من القرارات والتغييرات في حال استمرار الفريق بالصورة التي لم تكن ضمن تطلعاتهم خصوصاً بعد تدعيم الفريق بالعديد من العناصر المحلية والأجنبية وتغيير الجهاز الفني وتحسين بيئة الفريق، وقال: "لم أكن راضياً عن ما يقدمه الفريق حيث أن الاداء الذي قدمه الفريق لم يكن بالصورة التي نتطلع لها أو خططنا إليها مسبقاً، ونحن في مجلس الإدارة وعدنا الجمهور الأول بالاجتهاد والعمل الجاد وتوفير كافة أدوات العمل لكل فرد بالنادي، ونحن على يقين تام بأن الجمهور يتطلع إلى أن يشاهد فريقه ينافس ويحقق النتائج الإيجابية وهذا ما نسعى إليه لكي نغمرهم بالسعادة عندما نحقق الفوز".

وتابع: "عملنا بكل جهد الفترة الماضية على جميع الأصعدة المالية والإدارية والاستقطابات الفنية حيث إن العمل يسير كما هو مخطط له ولكن الأداء كان ليس بالمأمول، وعندما نحتفل بالفوز عند النجاح، أيضاً نتحمل مسؤولية الخسارة عند الإخفاق، لذلك سنقوم باتخاذ كل ماهو مناسب وصالح لتغيير المسار الفني في الوقت المناسب مهما كلف الأمر، وقد واجهنا كل النقاط الفنية مع الأجهزة الفنية والإدارية بالفريق ونطمح للتحسين والعودة إلى المسار الصحيح بوقفة الجمهور الأول".

من جهة أخرى بدء الفريق الكروي الأول برنامجه الإعدادي الذي يقام حالياً في العاصمة الإماراتية أبوظبي حيث سيستمر المعسكر لمدة 11 يوما سيتخلله العديد من التمارين اللياقية وذلك بعد أن كشفت المباريات الاخيرة التي لعبها الفريق ضعف المخزون اللياقي لبعض اللاعبين، بالإضافة إلى خوض عدد من المباريات الودية للوقوف على الأخطاء التي ظهرت مسبقاً وتصحيحها، ويسعى المدرب الأرجنتيني خلال المباريات الودية خلق الانسجام بين اللاعبين خصوصاً وأن الفريق يشارك الموسم الحالي بعدد كبير من اللاعبين المحليين والأجانب.

من جانبها قدمت إدارة النادي شكرها لنادي بني ياس الإماراتي على استضافتهم تدريبات الفريق على ملاعبهم، كما تقدمت بالشكر لنادي الوصل الإماراتي على مساهمتهم في إنهاء إجراءات وصول عدد من أعضاء الفريق، وأكدت الادارة أن ذلك يعكس العلاقة الوطيدة بين أبناء البلدين الشقيقين.