بدأ عام دراسي جديد، أسأل الله أن يجعله مباركاً على الجميع قادة وشعباً وطلاباً ومنتسبين.

إن بداية العام الدراسي الجديد تحمل بطاقات عبقة لكل من اختار التعليم مهنة، والعلم طموحاً، وتربية الأجيال نهجاً كريماً يحصد أينع الثمر وأزكاه. فلكل معلم ومعلمة:

هنيئاً لكم ما تُبلِّغون من العلم وما تحصدون من الأجر وما تضعون من بصمات رائدة تُسهم في تربية الأجيال ونماء العقول وتنمية الوطن وبناء المستقبل أداءً للأمانة التي أُنيطت بكم، وأي شيء أثمن من فلذات الأكباد تودع بين أيديكم، فالله الله في حسن تعهدها ورعايتها والإخلاص في إيصال الرسالة إليها على أكمل وجه وأتمّه.

ولا نملك أن نوفيكم ما يكافئ حسن صنيعكم وجزيل معروفكم إلا أن ندعو لكم بأن يجزيكم الله خير الجزاء في الدنيا والآخرة.

ولكل طالب وطالبة: جميل أن تستشعروا نعمة الله عليكم بأن هيأ لكم طلب العلم في وطن يُسخِّر قادته أعلى الميزانيات لخدمة العلم وأهله وتيسير سبله. والأجمل أن تستشعروا مسؤوليتكم تجاه دينكم ووطنكم وأمتكم ويكون ذلك حاثاً لكم على التفوّق والتميّز وتحقيق الريادة العلمية التي بها تحققون آمالكم وتُزهِر طموحاتُكم وتخدمون وطنكم وتنفعون أمتكم وتكونون رأساً في التقدم والتطور والعطاء، وأسوة لمن بعدكم من الأجيال في سائر الأرجاء. ولكل أم وأب وكل أسرة: أنتم البيئة الرائعة والأرض الخصبة التي تُمسك الماء وتُنبت الكلأ، فبدعمكم ومساندتكم يسعد أبناؤكم في طلبهم للعلم، ومن إيجابيتكم يستمدون وقود عزمهم وإبداعهم، وبمشاركتكم يجدون المحفز الأقوى لتحقيق الأهداف والوصول إلى أسمى الغايات. وليكونوا بإذن الله غراس خير لكم وعلم يُنتفع به، وعمل صالح لا ينقطع لكم في دنياكم وأخراكم.

ولكل منتسب للتعليم: من الإداريين والإداريات والمشاركين في العملية التعليمية ابتداءً بوزير التعليم مروراً بقادة المدارس، وكل العاملين والعاملات وانتهاء بأمين المدرسة الحارس الكريم، هنيئاً لكم ما تحظون به من العناية والرعاية والثقة من ولاة الأمر، ولا ضير أن إسهامكم في العملية التعليمية مظنّة اكتمال المنظومة، ونجاح الرسالة وتحقق الغاية بإذن الله. والتزامكم بقيم التعليم وآدابه ونظامه يُشكِّل بيئة صحية سليمة وقدوة لأجيال المستقبل. وليبارك الله لكم في أعمالكم وأعماركم وأوقاتكم.

ولوطن يترقب نجاح أبنائه بدعم ولاة الأمر أدام الله عزهم وتوفيقهم كل الحب والتقدير والدعاء بأن يحفظه الله آمناً مستقراً مزدهراً بتوفيق الله ثم بحكمة قيادته وسواعد أبنائه.