ينظم مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية الملتقى الأول للخبراء والجهات المعنية بمهارات اللغة العربية لذوي الإعاقة السمعية (الصم وضعاف السمع) في الرياض يوم الخميس المقبل. وأوضح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي، أن المركز انطلاقاً من أهدافه، واستشعاراً لما يتطلع إليه ذوو الإعاقة السمعية من مبادرات مثمرة لخدمة احتياجاتهم في المجال اللغوي وعلومه ومهارته؛ ينظم المركز هذا الملتقى، الذي يهدف منه إلى جمع الجهات المعنية بهذا الموضوع واستعراض الجهود المبذولة والخطط والاستراتيجيات في مجال خدمة اللغة العربية للصم وضعاف السمع في المملكة والعمل على تطويرها وتجويدها، وإطلاق مبادرات في مجال تعليم اللغة العربية والقراءة والكتابة لهذه الفئة الغالية، ويشارك في الملتقى عدد من الخبراء والمتخصصين، كما وجّه المركز دعوته إلى المهتمين من العاملين في هذا المجال، أو من هذه الفئة المهمة في المجتمع؛ لإثراء النقاش في هذا الملتقى، حيث يناقش إطلاق وثيقة لتعليم اللغة العربية لهذه الشريحة، وواقع تعليمها في البلاد العربية، والمشكلات القرائية لديهم، إضافة إلى تطوير المهارات اللغوية والدليل الإرشادي وإجراءات المواءمة والتكييف في مناهج العربية لذوي الإعاقة السمعية.

من جهة أخرى، عقد المركز اجتماع مجلس أمنائه السابع في دورته الثالثة في القاهرة مؤخرا، وجرى بالمصاحبة مع ذلك عدد من الزيارات العلمية للجهات الشريكة.

في سياق يتصل ببرامج المركز الدولية، وبعد اكتمال برنامجه في تشاد وبوركينافاسو، يقيم المركز برنامجاً تدريبياً في جمهورية باكستان الأسبوع المقبل في المدة 10-14 سبتمبر الجاري، وذلك في مهارات البحث العلمي اللغوي بالتعاون مع الملحقية الثقافية السعودية في إسلام آباد، ويستهدف البرنامج الباحثين في المجال اللغوي وأعضاء الهيئات التدريسية في المؤسسات التعليمية الباكستانية بمعهد اللغة العربية هناك.