أطلقت شركة عبداللطيف جميل للسيارات، الموزع المعتمد لمركبات تويوتا في المملكة، الجيل الخامس من تويوتا أفالون، أحد أكثر الطرازات شعبية في قطاع السيدان كبيرة الحجم على مستوى العالم، وذلك في حفل أقيم في مدينة جدة، حضره كبير مهندسي تويوتا أفالون راندي ستيفنز، الذي أتى خصيصاً لحضور هذه المناسبة من الولايات المتحدة، ومازن جميل المدير التنفيذي للتسويق في عبداللطيف جميل للسيارات، إلى جانب عدد من كبار مسؤولي عبداللطيف جميل للسيارات وحضورٍ إعلامي بارز.

وقبيل الكشف عن الطراز الجديد من أفالون 2019، قدم ستيفنز عرضاً تناول من خلاله فلسفة تطوير السيارة وأبرز ما تم تغييره وتحسينه مقارنةً بالجيل السابق.

وقال ستيفنز "في مختلف مراحل التطوير، كان طموحنا هو إنتاج مركبة تتسم بالأصالة والبهجة في آنٍ واحد، المنصة الهندسية ونظام التعليق الجديدين يعدان من أهم العوامل التي أسهمت في حصولنا على هذه النتيجة المبهرة، حيث تمكنا من توفير أساسٍ لا يضاهى يتيح الأداء الأمثل الذي يتناسب مع التصميم والتقنيات التي تحفل بها السيارة، مع إضفاء خصائص الفخامة والرشاقة والقوة إلى فئة السيدان كبيرة الحجم الفاخرة".

بدوره، أشار جميل إلى أن إطلاق الطراز الجديد من تويوتا أفالون 2019 في السوق السعودي يستهدف الضيوف المتطلعين لاقتناء سيارة تجمع الأناقة والرقي بالحيوية والأداء الرياضي، فضلاً عن الراحة الاستثنائية لمقصورة الركاب الرحبة، ومميزات الترفيه، وعناصر الأمن والسلامة المتعددة لتمنح السائق والركاب مستوى جديداً غير مسبوقٍ من المتعة والإثارة.

بعد ذلك، أزيح الستار عن الطراز الجديد من تويوتا أفالون 2019 ليتم تدشينها رسمياً في السوق السعودي، ثم تمت دعوة الإعلاميين لتجربة قيادة المركبة الجديدة.

وتستند أفالون 2019 على منصة "تويوتا العالمية الجديدة" (TNGA)، التي تمثل توجها استراتيجياً مختلفاً تمامًا عن أسلوب تويوتا السابق في تصميم وتركيب مركباتها، لتوفر قيادة مريحة وثباتاً معززاً، إلى جانب خصائص متفوقة في المناورة والتعامل مع المنعطفات، وتتيح تجربة قيادة رائعة تمتع كافة الحواس دون المساومة على قيم تويوتا العريقة، خاصةً مثلث الجودة والسلامة والمتانة.