يسعد شاريول تقديم ساعة "SLIM" الجديدة لسنة 2018، وهي ساعةٌ ديناميكية مواكبة للموضة قطرها 34 مم تستهدف جمهوراً شابًّا، نضارةٌ ونقاءٌ وروح متمرّدة، تضفي على هذا التصميم الأنيق للغاية جمالا فوريا على أيٍّ من ملابسك التي ترتدينها في النهار أو في السهرات، وتأتي بتشكيلة من الألوان الأخّاذة.

وتضفي حافة الميناء الرقيقة للغاية على كلّ ساعةٍ مواصفات جمالية نقية وعصرية مواكبة للموضة ومتطورة في الوقت نفسه، وتُركت المواني بأسلوب مبسَّط عن قصد وهي مصنوعة بالكامل من عرق اللؤلؤ أو من كتلة أحادية اللون ولا يقطعها إلا شعار شاريول عند موضع الساعة 12 ومؤشرات الساعة أو 12 ماسة متألقة.

وجُهّزت هذه الساعة السويسرية الرائجة بسوار مفتوح مصنوع بما يتماشى مع توقيع شاريول المتمثل في الكابل الملتوي، وأما هذا الشكل ذو النهاية المفتوحة والحامل لسلسلة أمان رزينة المواصفات، فيسهّل أكثر بكثير حمل الساعة ونزعها وهو مناسب عندما يكون المرء على عجل.

وتتلاعب هذه التشكيلة بشتى المواد والألوان لتناسب مختلف الأذواق، من الذهب الأصفر الكلاسيكيّ، الفولاذ، عرق اللؤلؤ، إلى الكوابل السوداء بالكامل المطلية بالترسيب الفيزيائي للبخار "بي في دي" والميناء من عرق اللؤلؤ الأسود، ومن الموديلات البارزة في هذه التشكيلة صيغة لافتة للنظر ذات ميناء خوخي مطلي باللكر.

وتعرض حافة الميناء الرفيعة والمصقولة نقشين يشيران إلى عبارة "شاريول" يعكسان الضوء بشكل مذهل ويضفيان على الساعة هالةً رائعة ومتلألئة.

وفي الموديلات الفاخرة، رُصِّعت حافة الميناء بـ88 ماسة أو بقوس قزح مذهل مصنوع من الحجارة الكريمة ومتألف من 11 حجرة ياقوت أحمر، و15 حجرة سافير برتقالي، 15 حجرة سافير أصفر، 12 حجرة سافير أخضر، 13 حجرة سافير أزرق، 10 أحجار سافير أرجواني، و12 حجرة سافير وردي، وبمؤشرات للساعات متعددة الألوان ومتوافقة.

وتتميز ساعة "SLIM" بجمال متزن وبأناقة عفوية وهي الشريكة المناسبة لملابس السهرات، أيا كانت المناسبة.