التقينا يوم انتهت من إلقاء محاضرة "النقد الموسيقي في الصحافة والإعلام وتأثيره على حركة الانتشار" على هامش معرض بيروت العربي الدولي للكتاب (2009)، وكانت المناسبة بيروت عاصمة عالميّة للكتاب. تحدثت مع الجميع ببشاشة ووعود قادمة. كانت متجاوزة المرة الثانية من علاج السرطان عام 2006، الأولى عام 2003، وبعد عامين ستنهشها مجدداً عام 2011 وانتصرت المرة الثالثة، وفي الأخيرة لم يسمح لها سوى أن تمضي أياماً بعد عيد ميلادها الخامس والخمسين، لتلقي لأصدقائها ومحبيها الأمنيات.. ثم غابت.

ابنة بغداد حملت المرض بمعناه الرمزي فقد بدأ ينهشها موازياً لما نهش بغدادها من احتلال أميركي عام 2003 وما جرى تالياً من كشف أسقام في هذا الجسد المريض، تخالط الجسدان بمرضهما، سحر وبغداد.

انتقلت سحر طه مبكراً من بغداد بسبب زواجها من الصحفي اللبناني سعيد طه، واستأنفت دراستها الموسيقية هناك، وانطلق نشاطها الصحفي في كتابة مقالات النقد الموسيقي وممارسة العزف والغناء، سواء إعادة مختارات من التراث الثقافي العراقي (أغاني الثلاثينات والأربعينات) أو العربي (الموشحات). إلى عملها الأساسي في وضع ألحان لقصائد جديدة.

فقد حققت الكثير على المستوى الإعلامي في برامج أعدتها أو شاركت فيها، وصحافة كتبت فيها، وكتب أصدرتها، والثقافي في تلحينها وعزفها وغنائها وأسطوانات أصدرتها.

مؤكدة أن تحدي المرض مثمر بقولها: "المرأة العراقية بشكل عام نالها الكثير من الضرر نتيجة الحروب والأزمات السياسية التي أرهقت العراق على مدى نصف قرن، وكان لها النصيب الأكبر من المعاناة نتيجة ذلك، لأنها اضطرت أن تكون هي الأب والأم والمعيل والمربّي والمحافظ على تماسك الأسرة في آن واحد، وعليها أن تقوم بكل تلك الأدوار وهي في قلق مستمر وخوف وشعور بعدم الاستقرار".

لم تتوقف عن المشاريع، فهي تعد لأغنيات منتظرة وكتاب وعدت به.

ولدت سحر علي هادي محيي في بغداد. تخصصت متخرجة في إدارة الأعمال (1980) وأكملت الماجستير فيها (1984) ذات الوقت تخصصت بالفنون التشكيلية من معهد الفنون الجميلة (1981 -1983) ثم تخصصت في العود والغناء من المعهد الوطني العالي للموسيقى (1989). كتبت في جريدة المستقبل وقدمت برامج متخصصة في تلفزيون المستقبل وراديو وتلفزيون العرب. أصدرت مجموعة من الأسطوانات: بغداديات (2001)، موشحات أندلسية (2002)، أغنيات من التراث العراقي (2003)، جولة اليمن (2004)، ودعت بغداد (2011)، أنا أعشقك (2012). وأصدرت كتابين: مقامات بغدادية (2006)، "من القلب إليهم" الجزء الأول (2016).