مغامرة سياحية استكشافية بامتياز يمتزج فيها التاريخ بالأصالة والإثارة في ربوع السعودية ضمن برنامج "لفّة المملكة 2" على MBC1

من شرق المملكة وغربها إلى جنوبها وشمالها، مغامرات سياحيّة بامتياز ورحلات استكشافيّة تزور الديار السعودية وتبوح بأسرارها، في جولة على أبرز الأماكن الأثرية والتراثيّة ضمن الموسم الثاني من برنامج "لفّة المملكة" الذي يقدمه سامي الزهراني المعروف بالمغامر ياسا وأحمد الباريقي والمعروف أيضاً بحمودكا، ويتولى إخراجه مارون فواز على MBC1.

يجمع الشابان الشغف للمغامرة وحب الاستكشاف، ويشاركهما بتقديم بعض الحلقات رها محرّق. ياسا هو أحد مستكشفي الأماكن المهجورة والمثيرة للجدل، بدأ مغامرته من خلال السناب شات، وكان شغفه دوماً البحث عن الحقيقة وكسر الوهم والخوف، للخرافات المنتشرة بين الناس؛ وقد زار مناطق كثيرة بالسعودية، وأوروبا وأميركا والصين. اما حمودكا فمعروف عبر مواقع التواصل الاجتماعي بلهجته الجنونيّة ويقوم بتلقينها لمتابعيه عبر السناب شات، وهو عاشق للتاريخ والتراث وللسفر ومشاركة أخباره مع الناس. هكذا يلتقى الإثنان بهدف استكشاف أرجاء السعودية، فيصولان ويجولان في مغامرة ذات نكهة شبابية، ملؤها المغامرة والمعلومات المفيدة التي تقدّم بإيقاع سريع، وفي قالب بعيد عن النمطية.

بدورها تطلّ رها محرّق عاشقة المغامرة والمخاطرة في بعض الحلقات، هي التي حقّقت حلمها في تسلّق أعلى سبع قمم في العالم، وكانت في عام 2013 أول سعودية وأصغر شابة عربية تتمكن من صعود قمة جبل افيريست، فضلا عن كونها تعشق ركوب الخيل ورياضة الغوص، وهي رائدة في مجال تمكين المرأة العربية في المجالات الرياضية.

البداية من العاصمة الرياض، وتحديداً منطقة الدرعية وما تحمله من عمق تاريخي، إذ شكّلت منعطفاً تاريخياً في الجزيرة العربية، وكانت قاعدة الدولة ومقر الحكم والعلم، ويعرف الشابان الجمهور بأجواء الطبيعة الخلابة فيها، ويزوران البحيرة السرية مع فريق من الدراجين، ثم كهف الخفافيش، والمتحف الوطني، يتبعها مغامرة جبال العرمة وممالح مركز القصب. كما تجول الحلقات على مدينة تبوك، والقصيم والطائف والأحساء والجوف والدمام والخبر وسواها من المناطق والمدن. بموازاة ذلك يتخلل البرنامج لقاءات مع مؤرخين ومهتمين بالشأنين التاريخي والسياحي للمملكة، لتقديم صورة وافية وكافية عن الأمكنة التي تتم زيارتها.