أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلية 64 أمر اعتقال إداريا بحقّ عدد من الأسرى بينهم فتاة، لمدد تتراوح بين ثلاثة وستة شهور قابلة للتجديد عدّة مرات، حسبما أفاد محامٍ فلسطيني الثلاثاء.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أمس الثلاثاء عن محامي نادي الأسير محمود الحلبي قوله: "من بين الأوامر الصادرة أمر لمدّة ستة شهور صدر بحقّ الأسيرة فداء دعمس، من الخليل، والمعتقلة منذ 29 مايو، بذريعة التّحريض، علماً أنها تعرّضت للاعتداء عليها بالضّرب خلال عملية اعتقالها".

وأضاف، من بين الأوامر الصّادرة 31 أمراً صدرت بحقّ أسرى اعتقلوا للمرة الأولى أو أعاد الاحتلال اعتقالهم بعد الإفراج عنهم. وبحسب إحصائيات حقوقية فلسطينية، تعتقل إسرائيل نحو 430 أسيراً فلسطينياً إدارياً تحت مبررات "الملف السرّي"، بينهم سيدتان وطفلان، ويقوم الاعتقال الإداري على الاحتجاز المفتوح من دون محاكمة أو توجيه تهم محددة.

إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال، أمس ستة فلسطينيين من مناطق متفرقة في محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وذكرت مصادر أمنية ومحلية في الخليل، أن قوات الاحتلال داهمت بلدة دورا جنوباً، واعتقلت كلاً من محمد إسماعيل أبو عرقوب، واستولت على مركبته، والأسير المحرر يوسف نصار العسر، وأحمد سليمان أبو سندس، وعايد محمد سليمان دودين، عقب تفتيش منازلهم.

كما اعتقلت تلك القوات مبارك علان زيدات من بلدة بني نعيم شرقاً، وحسام الهشلمون من مدينة الخليل.

من جهة أخرى، نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل بلدات المحافظة، ومداخل مدينة الخليل، وفتشت مركبات الأهالي، ودققت في هوياتهم.