أكدت مصادر مصرفية منع ميليشيات الحوثي 13 شركة صرافة وتحويل أموال من العمل وسحب التراخيص منها، بحجة عدم الالتزام بتعليمات القيادات الحوثية.

وقالت المصادر: "القيادات الحوثية أجبرت جمعية الصرافين اليمنيين على إصدار تعميم بمنع التعامل مع الشركات المذكورة". ودشنت ميليشيات الحوثي حملة رقابة مشددة على تحويل الأموال بين المحافظات اليمنية، في خطوة تهدف لابتزاز شركات الصرافة وتحويل الأموال وإجبارها على دفع ما تسميه بـ "المجهود الحربي"، بحجج أنها تخالف التعميمات الحوثية، وهي حجج واهية للمزيد من النهب وإجبار الشركات المصرفية على دفع الإتاوات.

ميدانياً قتل وأصيب نحو 400 من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية خلال اليومين الماضيين، في مواجهات ضارية مع قوات الجيش الوطني اليمني, تعد هي الأعنف منذ انطلاق عملية قطع رأس الأفعى في جبهة مران جنوبي غرب محافظة صعدة شمالي اليمن.

وأوضح مصدر عسكري في اللواء الثالث عروبة في تصريح لموقع "سبتمبر نت" أن: "الميليشيا الانقلابية حاولت خلال اليومين الماضيين شن هجمات لاستعادة مواقع استراتيجية كانت قد خسرتها خلال معارك سابقة مع الجيش اليمني".

وأكد أن قوات اللواء الثالث عروبة أفشلت وبإسناد من مقاتلات ومدفعية تحالف دعم الشرعية، كل تلك الهجمات التي حشدت لها الميليشيا من عناصرها في مناطق رازح، ومران، وغافرة، بالإضافة إلى مقاتلين من ذمار وبني مطر، وكبدتها نحو 400 قتيل وجريح.

وبين المصدر أن من بين قتلى الميليشيا قيادات ميدانية أبرزهم المدعو أحمد إسماعيل سفيان قائد ما يسمى كتيبة بدر، والمدعو علي محمد شيخ قائد ما تسمى كتيبة مران.

وأشار إلى أن عدداً من الخبراء الإيرانيين واللبنانيين لقوا مصرعهم خلال تلك المعارك، وتم نقل جثثهم مع جثث قيادات الميليشيا إلى مستشفى شعارة في منطقة النظير بمديرية رازح بعد اخلائه من المرضى ووضع حراسة خاصة عليه.

ولفت إلى أن مقاتلات التحالف العربي دمرت أربعة أطقم تابعة للميليشيا كانت في طريقها لتعزيز عناصرها في الجبهة ذاتها.

كما أفادت مصادر ميدانية وطبية بمصرع أكثر من 100 من ميليشيات الحوثي في سلسلة غارات لمقاتلات التحالف العربي في الحديدة أمس، وقالت المصادر أن مقاتلات التحالف نفذت قرابة 18 غارة جوية استهدفت مواقع وتجمعات للانقلابيين في مناطق متفرقة بالحديدة منها الكلية البحرية ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 104، منهم 72 سقطوا في الغارات التي استهدفت الكلية البحرية وما حولها.

وتزامنت الغارات مع تبادل للقصف في محيط مطار الحديدة.

كما دارت مواجهات في مدينة الدريهمي جنوب الحديدة.

وقتل مدني وأصيب آخرون في قذيفة لميليشيات الحوثي بالحديدة.  وقالت مصادر محلية إن: "قذيفة هاون أطلقتها ميليشيات الحوثي أصابت منزل في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه ما أسفر عن مقتل امرأة واصابة زوجها وطفلتاهما".