أعلن رئيس السن في البرلمان العراقي محمد علي زيني أمس، تحديد يوم 15 سبتمبر لانتخاب رئيس ونائبين للبرلمان.

وأوضحت مصادر في البرلمان العراقي، فإن هذا الإعلان جاء بعد اجتماع عقده رئيس السن مع رؤساء الكتل البرلمانية بعد فشل البرلمان في استكمال عقد الجلسة المفتوحة جراء مقاطعة عدد من الكتل البرلمانية حضور جلسة الأمس.

واستأنف البرلمان العراقي عقد جلسته الأولى المفتوحة بحضور نحو 120 نائبا داخل قبة البرلمان من أصل إجمالي عدد نواب البرلمان البالغ 329 نائبا.

وأوضح رئيس الجلسة محمد علي زيني بصفته أكبر الأعضاء سنا، أن جلسة البرلمان هي جلسة مفتوحة.

وشهد البرلمان، بعد انتهاء المراسم البروتوكولية لافتتاح دورة الانعقاد التشريعية، انقسامات وانسحابات بعد أن طرح رئيس السن موضوع ترشيح رئيس البرلمان، وتم تقدم ستة مرشحين للمنصب.

كما أثار إعلان كتلة الإصلاح والبناء بأنها الكتلة الأكثر عددا في البرلمان سخط المنافسين الذين غادروا الجلسة. وأعلن رئيس السن أنه أرسل كتاباً رسمياً إلى المحكمة الاتحادية للتحقق من آلية اعتماد الكتلة الأكبر التي سيُعهد إليها تشكيل الحكومة.