أكد الدكتور أنور قرقاش وزير دولة الإمارات للشؤون الخارجية، أن الإمارات ترحب ضمن مشاركتها في قوات التحالف العربي في اليمن، بمحادثات السلام التي تبدأ في جنيف يوم الخميس برعاية الأمم المتحدة، مشيراً إلى حثها كذلك جميع الأطراف اليمنية على المشاركة بشكل بنّاء في المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة سعياً للتوصل إلى حل للأزمة اليمنية.

وقال د. قرقاش عبر حسابه الرسمي على تويتر: إن "معاناة اليمن في أعقاب الانقلاب على الحوثيين لا يمكن أن تنتهي إلا من خلال عملية سياسية تقودها الأمم المتحدة". وأشاد د. قرقاش بالجهود التي بذلها مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، معتبراً أن جهوده هذه كانت المحرك وراء المشاورات التي سيتم عقدها يوم الخميس، مشدداً على أن استخدام التحالف العربي للقوة العسكرية الشرعية يهدف دائماً إلى دعم الحل السياسي وقرار مجلس الأمن رقم 2216. وقال "هناك طريق طويل لنقطعه لكن جنيف يمكن أن تحقق نتيجة أقرب".