يشارك وزير التعليم د. أحمد بن محمد العيسى نظراءه وزراء التعليم في دول مجموعة العشرين الاجتماع الذي سيعقد في مدينة ماندوزا بالأرجنتين اليوم وذلك للمصادقة على وثيقة التعليم واعتمادها.

كما سيحضر د. العيسى غداً الاجتماع المشترك بين وزراء التعليم والعمل وذلك للمصادقة على وثيقة التعليم والعمل المشتركة.

هذا وسيتم رفع الوثيقتين لاعتمادهما من قبل قادة مجموعة دول العشرين في اجتماعهما القادم في شهر نوفمبر 2018م في مدينة بونس آيرس عاصمة جمهورية الأرجنتين. أوضح ذلك المستشار والمشرف العام على الإدارة العامة للشراكات والعلاقات الدولية بوزارة التعليم د. سالم بن محمد المالك خلال حضوره الاجتماعات التحضيرية لاجتماع وزراء التعليم.

وأكد أن المجتمعين من ممثلي وزارات التعليم لدول مجموعة العشرين أنهوا يوم أمس مناقشة وثيقة التعليم واتفقوا على موادها الأربع والعشرين والتي تضمنت السياسات العامة للتعليم وسياسات المهارات وتمويل التعليم والتعاون الدولي إضافة إلى خطط التعليم المستقبلية.

يشار أنه تم عقد اجتماع مشترك أمس بين ممثلي وزارات التعليم والعمل لمناقشة الوثيقة المشتركة بين وزراء التعليم ووزراء العمل والتي ستتم الموافقة عليها في الاجتماع المشترك بين وزراء التعليم ووزراء العمل في دول مجموعة العشرين.

ويعد هذا الاجتماع الثالث حيث سبقه اجتماع في بونس آيرس ثم اجتماع آخر في جنيف تتطرق فيه ممثلوا الدول إلى أهمية التعليم وصقل المهارات لمواكبة سوق العمل.