وجه مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة القصيم مطلق بن دغيم الخمعلي بتشكيل لجنة تنفيذية تضم في عضويتها الإدارات المعنية من الشؤون الصحية والمستشفى، لتشغيل مستشفى عيون الجواء، وذلك بعد أن وقف ميدانيا صباح الاثنين على مشروع المستشفى الجديد والاطلاع على مراحل جاهزيته. وأكد المدير العام خلال اجتماعه بأعضاء المجلس التنفيذي للشؤون الصحية بمقر المشروع الجديد أن الشؤون الصحية تعمل على تسريع نقل الخدمة الصحية إلى المستشفى الجديد بعد اكتمال جميع العقود المرتبطة بالتشغيل، مبديا ثقته بفريق العمل وأعضاء اللجنة التنفيذية في إنجاز الأدوار وتجاوز جميع التحديات بما يكفل تشغيل المستشفى بالجودة المطلوبة. وطالب المدير العام الإدارات المعنية بتشغيل المستشفى برفع تقرير أسبوعي عن ما تم إنجازه، ووضع الأولوية لمشروع مستشفى عيون الجواء في أجندة اجتماع المجلس التنفيذي خلال الأيام القادمة حتى يتم تشغيله. ولفت المدير العام بأن مشروع المستشفى يحظى باهتمام سمو أمير منطقة القصيم ومعالي وزير الصحة، وتم اكتمال مكونات المبنى، مضيفا بأن العمل بالشؤون الصحية يسير وفقا منهجية علمية مبنية على المؤشرات التي تتضمن ثلاثة مبادئ وهي: جودة الأداء، وخفض التكاليف، ورفع الإنتاجية، وأصبح لكل موظف وصف وظيفي ومعيار للإنتاجية.

وبين أن الشؤون الصحية تعمل على المؤشرات والمعايير في معرفة أداء الخدمات الصحية سواء في المستشفيات أو المراكز الصحية ويتم مراجعة جميع المؤشرات وبناء عليه يتم التأكد من الإنتاجية، وتراجع جميعها من القيادات الصحية، وهي المؤشر الحقيقي لمعرفة قياس أدائهم.

 وكان مدير عام الشؤون الصحية بالقصيم قد زار مستشفى عيون الجواء الحالي وقف على الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، كما التقى محافظ عيون الجواء محمد العساف الذي رحب بالمدير العام واستعرض معه الخطوات المستقبلية للخدمات الصحية بالمحافظة وما تم إنجازه بمشروع مستشفى عيون الجواء الجديد، كما عقد المدير العام اجتماعا بأعضاء المجلس التنفيذي للشؤون الصحية بحضور مدير المستشفى الاختصاصي عمار الرشيدي بمقر مشروع مستشفى عيون الجواء الجديد، حيث استمع إلى شرح عن جاهزية المستشفى لنقل الخدمات الصحية ووضع الخطة التشغيلية بالتنسيق مع الإدارات المعنية بالمديرية. يشار إلى أن مستشفى عيون الجواء الجديد تبلغ تكلفته قرابة 106 ملايين، وبلغت نسبة الإنجاز فيه 99 %، وتبلغ سعته السريرية 120 سريرا.